فرانكس يجري مباحثات مع القيادة الأردنية   
الثلاثاء 9/8/1423 هـ - الموافق 15/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تومي فرانكس
قال مسؤولون أردنيون إن من المقرر أن يصل رئيس القيادة المركزية للجيش الأميركي الجنرال تومي فرانكس إلى العاصمة الأردنية عمان اليوم لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين يتوقع أن تتركز على خطط طوارئ في حال شن الولايات المتحدة حربا على العراق.

وأضاف المسؤولون أن فرانكس الذي من المتوقع أن يقود أي عمل عسكري في العراق، سيلتقي العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وكبار مسؤولي الجيش أثناء الزيارة التي ستستغرق يومين. وقال مسؤول أردني "من الواضح أن العراق يتصدر تفكير الجميع". وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن من المحتمل أن يقع الاختيار على فرانكس أو أحد مساعديه ليصبح حاكما للعراق بموجب خطة تعدها الإدارة الأميركية بعد الإطاحة بصدام.

وينفي الملك عبد الله تقارير لوسائل إعلام أميركية عن أن الأردن سيعرض تقديم منشآت على القوات الأميركية في حال شن حرب على العراق. غير أن مسؤولين يقولون بشكل غير معلن إن عمان التي كوفئت بتقديم مساعدات اقتصادية وعسكرية كبيرة على سياساتها الموالية للولايات المتحدة، من الممكن أن تستخدم قاعدة لعمليات البحث والإنقاذ إذا كان هناك أي عمل عسكري في شرق العراق.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين أردنيين لتأكيد ما إذا كان فرانكس سيحضر تدريبات عسكرية مشتركة تجرى حاليا بين الولايات المتحدة والأردن في مكان غير معلوم في جنوب البلاد. وتقول المملكة إن التدريبات كان مخططا لها سلفا وتضم وحدات من دول أخرى وليس لها أي علاقة باحتمال القيام بعمل عسكري ضد العراق.

كما يجري الأردن محادثات مع كبار المسؤولين الأميركيين بشأن سبل التخفيف من آثار أي عمل عسكري على اقتصاد البلاد الهش. وذكر مسؤولون أن عمان التي تعتمد على العراق في إمدادها بمصادر الطاقة، تعكف على وضع خطط طوارئ لتحقيق مخزون إستراتيجي من النفط الخام في حال استمرار القتال لفترة طويلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة