النائب غطاس يتحدى نتنياهو ويدخل الأقصى   
الأربعاء 1437/1/15 هـ - الموافق 28/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:00 (مكة المكرمة)، 14:00 (غرينتش)

تحدى العضو العربي بالكنيست باسل غطاس قرار الحكومة الإسرائيلية القاضي بمنع النوّاب من دخول الأقصى، وتمكن من دخول الحرم القدسي اليوم.

وقال النائب عن القائمة العربية المشتركة، لدى دخوله ساحات المسجد الأقصى "نجحت في دخول المسجد الأقصى رغم أنف (رئيس الوزراء بنيامين) نتنياهو وقراراته، بمنع النواب العرب من دخول الحرم الشريف".

وأضاف في شريط سجّله داخل ساحات المسجد، ونشره لاحقا "أنا هنا لأقول له أنت لا سيادة لك على القدس ولا سيادة لك على الأقصى، وأنت واحتلالك لا تملكان أن تمنعانا وتمنعا شعبنا من ممارسة حقه في الصلاة وفي زيارة الأقصى".

وشدد غطاس بالقول "أنت (يقصد نتنياهو) والاحتلال إلى زوال، وهذا المكان المقدس سيبقى معلما حضاريا عربيا إسلاميا إلى الأبد".

وكان نتنياهو قرر منع الوزراء وأعضاء الكنيست (البرلمان) من دخول ساحات المسجد الأقصى المبارك.

تجدر الإشارة إلى أن للقائمة العربية المشتركة 13 عضوا بالكنيست الذي يضم 120 مقعدا.

وتعقيبا على دخول غطاس ساحات الأقصى، قالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول "تنفذ الشرطة الإسرائيلية قرارات الحكومة بشأن الحرم القدسي الشريف".

وأضافت لوبا السمري "تعمل الشرطة جاهدة وكل ما بوسعها لضمان أن الزوار والمصلين في الحرم القدسي، يقومون بالحفاظ على قدسية المكان، ويتصرفون بالاحترام اللازم وبالمسؤولية في حيز هذا المكان الحساس والمقدس".

يُذكر أن الانتهاكات والاقتحامات المتكررة لقوات الاحتلال والمستوطنين لساحات الحرم القدسي منذ أشهر أدت لتصاعد المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال منذ مطلع الشهر الجاري، وأسفرت عن استشهاد أكثر من ستين فلسطينيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة