أمل جديد لعلاج مرضى السرطان   
الجمعة 1431/11/15 هـ - الموافق 22/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)

اكتشف عدد من الباحثين الفرنسيين في المعهد الوطني للصحة والبحث الطبي (inserm) جزيئا مشتركا بين 11 نوعا من السرطانات, الأمر الذي من شأنه أن يساعد في الكشف المبكر عن عدد من الأورام السرطانية وبالتالي يجعل معالجتها أسهل.

وقالت صحيفة لوباريزيان الفرنسية التي أوردت الخبر إن هذا الاكتشاف يبعث على الأمل, إذ من المعروف أنه كلما تم الكشف عن السرطان في وقت مبكر زادت الفرص في الشفاء منه, وهذا هو ما يجعل الاكتشاف الذي أعلن أمس خطوة كبيرة إلى الأمام.

وقد تمكن فريق من الباحثين الفرنسيين بمعهد (inserm) بقيادة الدكتور نيكولا غينيا من اكتشاف وجود علامة بيولوجية مشتركة بين 11 نوعا من السرطانات.

وتبين من خلال هذه الدراسة التي أجريت على 1300 مريض أن جميع تلك الأورام سواء أكانت في الثدي أو الرئة أو القولون.. إلخ "مجهزة بهذه السمة" المشتركة التي تعرف بين العلماء بـ"مستقبلات FSH".

ويأمل الباحثون في الوقت الحالي إمكانية التعرف في أسرع وقت ممكن وبأسهل طريقة ممكنة على هذه السمة لتقديم علاجات للمرضى فور ظهور الورم لديهم.

وثمة اختبارات فحص مبكر لبعض الأورام السرطانية مثل سرطان الثدي وسرطان القولون, لكن قيمة هذا الاكتشاف تكمن في أنه سيمكن الأطباء من اكتشاف 11 نوعا من السرطانات في مراحلها الأولى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة