مصر تفرج عن مراسل الأقصى   
الخميس 1430/8/22 هـ - الموافق 13/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:56 (مكة المكرمة)، 13:56 (غرينتش)
محمد النجار -عمان
حبيب أبو محفوظ طلب منه عدم العودة إلى مصر (الجزيرة نت)
أفرجت سلطات الأمن المصرية عن مراسل قناة الأقصى الفضائية في الأردن، بعد احتجازه لعدة ساعات في مطار القاهرة الدولي.
 
وقال المراسل حبيب أبو محفوظ للجزيرة نت إن الإفراج عنه جاء بعد ساعات من احتجازه واستجوابه من قبل جهاز أمن الدولة في المطار حول مرافقته لوفد رابطة علماء فلسطين الذي منعته السلطات المصرية من دخول قطاع غزة من معبر رفح.
 
وبحسب أبو محفوظ الذي وصل للأردن فجر الخميس فإن التحقيقات معه تركزت حول علاقته بجماعة الإخوان المسلمين في الأردن.
 
 وقال إن أحد ضباط الأمن أبلغه بعد انتهاء التحقيقات معه أنه يستحسن عدم العودة لمصر، مشيرا إلى أن التحقيقات تطرقت لمقالات كان كتبها حول الحصار على قطاع غزة، والتي انتقد في بعضها موقف مصر من الحصار.
 
وأضاف أنه أثناء التحقيقات جرى تهديده إذا لم يدل بمعلومات عن الوفد الذي كان يرافقه وجماعة الإخوان المسلمين في الأردن وعلاقتها بقيادات من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة.
 
وعلمت الجزيرة نت من مصادر في جماعة الإخوان المسلمين أن الحكومة الأردنية تدخلت عبر وزير الخارجية ناصر جودة لدى السلطات المصرية للإفراج عن أبي محفوظ.
 
وقالت المصادر إن الوزير جودة تلقى تأكيدات من مسؤولين مصريين بالإفراج عن مراسل قناة الأقصى دون أي توضيحات حول سبب احتجازه.
 
وكان أبو محفوظ يرافق وفدا مكونا من 18 عالما من رابطة علماء فلسطين كانوا ينوون زيارة قطاع غزة تضامنا مع مليون ونصف مليون فلسطيني محاصرين في القطاع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة