مشرف يمدد كفالته أمام المحكمة   
الجمعة 1434/5/17 هـ - الموافق 29/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:21 (مكة المكرمة)، 10:21 (غرينتش)
مشرف عاد لباكستان مواجها تهديدات من القضاء بالمحاكمة وطالبان بالقتل (الجزيرة)

وصل الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف اليوم الجمعة إلى المحكمة لتمديد قرار الإفراج عنه بكفالة فيما يتعلق بتهم عدة منها اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو عام 2007.

وكان مشرف قد عاد يوم الأحد الماضي من منفاه الاختياري إلى باكستان، حيث وصل مطار كراتشي قادما من دبي على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الإماراتية. ويواجه مشرف اتهامات عديدة منها التقصير في حماية بنيظير بوتو واغتيال أحد شيوخ قبائل إقليم بلوشستان في عملية عسكرية
عام 2006.

وقبل وصوله وحتى لا يتم القبض عليه في المطار، أصدرت محكمة السند العليا في كراتشي قرارا بالإفراج المشروط عنه بكفالة، على أن يحضر المحكمة بعد دخوله البلاد لتمديد الكفالة.

وأصدرت المحكمة قرارها يوم الجمعة الماضية محددة كفالة قدرها 300 ألف روبية (ثلاثة آلاف دولار) وذلك بخصوص اتهامه باغتيال بوتو والإقالة غير القانونية للقضاة عام 2007، واغتيال الزعيم القبلي أكبار بغتي عام 2006.

ومنح القرار مشرف تحصينا من الاعتقال لمدة عشرة أيام بخصوص قضية إقالة القضاة، و14 يوما بخصوص قضية الاغتيالات.

وكان ابن بينظير بوتو وزعيم حزب الشعب الباكستاني بيلوال زرداري قد اتهم مشرف باغتيال والدته. وقال تقرير للأمم المتحدة صدر في 2010 إن مقتل بوتو كان من الممكن منعه، واتهم التقرير حكومة مشرف بعدم توفير الحماية اللازمة لها.

ومشرف هو القائد السابق للجيش الباكستاني وكان قد وصل للحكم بعد انقلاب على رئيس الوزراء الأسبق نواز شريف عام 1999 بعد أن اتهمه بمحاولة إسقاط طائرته التي كانت تقله عائدا من سريلانكا.

وعام 2001 نصب مشرف نفسه رئيسا لجمهورية بعد استفتاء شعبي، واستقال في 2008 بعد أن خسر حلفاؤه الانتخابات التشريعية وهددته الحكومة الجديدة بالمساءلة القانونية. ثم غادر باكستان إلى الإمارات العربية المتحدة في 2009.

وفي شريط مصور نشر يوم السبت الماضي، هددت حركة طالبان الباكستانية باغتيال مشرف وإرساله إلى "الجحيم"، في وقت رفض الرئيس السابق هذه التهديدات.

وكان مشرف أحد أبرز حلفاء الولايات المتحدة في حربها على الإرهاب التي أطلقتها بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، كما أصدر الأوامر باقتحام المسجد الأحمر في إسلام آباد عام 2007 في عملية أدت إلى مقتل أكثر من  50 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة