السجن سبع سنوات لثلاثين باكستانيا قاتلوا مع طالبان   
السبت 1423/2/8 هـ - الموافق 20/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

باكستانيون مؤيدون لحركة طالبان في تظاهرة بإسلام آباد للتنديد بالحملة الأميركية على أفغانستان (أرشيف)
أصدرت محكمة باكستانية أحكاما بالسجن على زعيم حركة "نفاذي شريعت" الإسلامية المحظورة صوفي محمد و29 شخصا آخر بالسجن مدة سبع سنوات لكل منهم. وأدين المتهمون بإرسال متطوعين للقتال إلى جانب حركة طالبان في أفغانستان.

وقالت مصادر باكستانية إن المحاكمة جرت مؤخرا في سجن ببلدة إسماعيل خان في الإقليم الشمالي الغربي. وكانت السلطات الباكستانية قد ألقت القبض على المتهمين عقب عودتهم من أفغانستان إثر سقوط نظام طالبان في الحرب الأميركية على ما يسمى الإرهاب. وأوضحت المصادر أنه تمت معاقبة المتهمين وفقا لقانون يرجع إلى فترة الاستعمار البريطاني بتهمة دخول البلاد مرة أخرى بصورة غير قانونية وحيازة أسلحة ومتفجرات.

وكان آلاف المتطوعين الباكستانيين قد دخلوا أفغانستان عبر المناطق الحدودية لمشاركة طالبان في قتال القوات الأميركية في الحرب على ما يسمى الإرهاب التي بدأت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وكشفت مصادر حكومية باكستانية الأسبوع الماضي أن بعضا منهم مازالوا في السجون الأفغانية حيث يجري استجوابهم.

يشار إلى أن حركة نفاذي شريعت (تطبيق الشريعة) كانت ضمن الجماعات الإسلامية التي حظرها الرئيس الباكستاني برويز مشرف في يناير/ كانون الأول الماضي استجابة للضغوط الأميركية والهندية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة