المعارضة السورية تستعيد قريتين من تنظيم الدولة   
السبت 23/2/1437 هـ - الموافق 5/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:55 (مكة المكرمة)، 11:55 (غرينتش)
استعادت فصائل من قوات المعارضة السورية السيطرة على قريتي "خربة" و"براغيده" شرقي مدينة أعزاز بمحافظة حلب من يد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المسؤول الإعلامي للجبهة الشامية أبو محمد ناصر -في تصريح لوكالة الأناضول- مساء أمس إن "قوات تابعة للجبهة الشامية، ولواء السلطان مراد، وفيلق الشام، تمكنت عقب اشتباكات عنيفة من استعادة السيطرة على قريتي خربة وبراغيده من يد داعش (تنظيم الدولة)". كما ذكرت المعارضة السورية أنها سيطرت على قرية الغزل (شمال حلب) بعد معارك مع تنظيم الدولة.

وسبق لفصائل من قوات المعارضة السورية أن استعادت قريتي "حرجلة" و"دلحة" التي يقطنها التركمان بمدينة حلب من يد تنظيم الدولة الشهر الماضي بدعم جوي أميركي تركي.

من جهة أخرى، ارتفع عدد ضحايا المجزرة التي ارتكبتها طائرات روسية وسورية أمس في ريف دمشق إلى أكثر من أربعين قتيلا وعشرات الجرحى، فضلا عن عشرات القتلى في ريف حمص وحلب وحماة ودرعا أمس.

وفي سياق متصل، قتل 11 مدنيا وأصيب أكثر من عشرة آخرين في قصف لطائرات روسية وسورية على مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، وأفاد مراسل الجزيرة نت يزن شهداوي بأن بين القتلى أربعة أطفال وأربع نساء.

وأوضحت المصادر أن المدينة تعرضت لقصف مدفعي عندما كانت فرق الدفاع المدني تعمل على رفع الضحايا والجرحى من تحت الأنقاض، في حين تتواصل عمليات القصف والتصعيد العسكري على قرى وبلدات ريف حمص الشمالي، وسط فشل قوات النظام والمليشيات الداعمة له في اقتحام المنطقة.

من جهة أخرى، أدى الوضع الأمني الصعب بسوريا وعدم توفير الرعاية والحماية من المنظمات الإعلامية الدولية للصحفيين بسوريا إلى تراجع التغطية الإعلامية بشكل كبير في هذه السنة الأخيرة، مقارنة بالسنوات الماضية، وكشف تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل سبعة إعلاميين، واعتقال اثنين وإصابة عشرين آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة