رئيسان سابقان يتأهلان للدور الثاني بانتخابات غينيا بيساو   
السبت 1426/5/18 هـ - الموافق 25/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:15 (مكة المكرمة)، 14:15 (غرينتش)
مراقبو الاتحاد الأوروبي: الاقتراع خلا من حملات الترهيب (الفرنسية)

أعلنت اللجنة الانتخابية في غينيا بيساو أن الرئيس السابق ملاي باكاي سانها تأهل في الجولة الاولى من الانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس بأكثر من 35% من الأصوات. وقالت اللجنة إن الدور الثاني سينظم في أجل أقصاه أربعة أسابيع وسيخوض سانها غماره ضد الرئيس السابق جواو بيرناردو فييرا الذي حصل على 28.87% من الأصوات.
 
أما الرئيس السابق كومبا يالا الذي أطيح به في 2003 فقد حل ثالثا بـ 25%, وخرج أنصاره أمس في شوارع بيساو للاحتجاج على ما قالوا إنه تزوير للنتائج, وأدت الاشتباكات حسب بعض التقارير إلى مقتل ثلاثة أشخاص عندما أطلقت الشرطة النار.
 
ملام باكاي سيخوض الجولة الثانية ضد رئيس سابق هو كومبا يالا (الفرنسية)
وقد وصف مراقبون أجانب الاقتراع بأنه سار بشكل جيد, وذكر رئيس فريق مراقبي الاتحاد الأوروبي أن "الانطباع المتوفر لدينا هو أن هناك فرصة لأي شخص في أنحاء البلاد للتعبير عن نفسه دونما خوف أو وجل".
 
وقد رأى بعض المراقبين أن الولاءات داخل الجيش ستحدد نتائج الدور الثاني الذي يؤمل أن يعيد الاستقرار لغينيا بيساو التي ظلت عرضة للحروب والانقلابات منذ استقلالها عن البرتغال في 1974.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة