الجامعة العربية تنفي تعرضها للضغوط بشأن قمة الخرطوم   
الجمعة 1427/1/19 هـ - الموافق 17/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)

موسى يؤكد أن القمة العربية ستعقد بالسودان كما هو متوقع (الفرنسية)

أكد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن القمة العربية ستعقد في موعدها المقرر أواخر شهر مارس/ آذار المقبل بالعاصمة السودانية الخرطوم، ونفى وجود أي ضغوط لنقلها إلى دولة أخرى.

وكان الأمين العام للجامعة العربية يرد على ما تردد من وجود ضغوط أميركية لنقل مكان عقد القمة من السودان.

وكانت بعض الأنباء قد ترددت مفادها أن الجامعة العربية انتقدت مشروع قرار قدم إلى الكونغرس الأميركي، ويقضى بالضغط من أجل عدم عقد القمة العربية القادمة في السودان.

ويدعي مشروع القرار الأميركي أن الحكومة السودانية تسمح بارتكاب أعمال إبادة في إقليم دارفور، وتتعمد عرقلة جهود الاتحاد الأفريقي في استتباب الأمن بالإقليم.

واعتبر أحد مسؤولي الجامعة العربية أن مشروع القرار يعد تدخلا في شؤونها الداخلية.

وأشار المستشار بالجامعة العربية سيد حسني إلى أن الجامعة أجرت اتصالات في هذا الشأن مع عدة أطراف عربية وأميركية وأفريقية إضافة إلى عدد من أعضاء النواب الأميركي، بشأن عدم التدخل في شؤون الجامعة العربية.

وناشد حسني أعضاء مجلس النواب الأميركي عدم مناقشة مشروع القرار أو الموافقة عليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة