المختون أقل عرضة للإصابة بالإيدز   
الجمعة 1424/8/15 هـ - الموافق 10/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يقلل الختان احتمالات إصابة الذكور بالأمراض المنتقلة عن طريق الجنس وخصوصا فيروس (HIV) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) حسبما انتهت إليه
دراسة أجريت على نحو 2300 رجل في الهند.

وعلل باحث بكلية الطب بجامعة جونز هوبكنز في بالتيمور ذلك بأن السطح الداخلي للجلد الزائد الذي يزال في عملية الختان ليس له نفس الطبقة الواقية التي توجد في السطح الخارجي للجلد ولهذا فإنه ربما يكون أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

كما تبين أن معدلات الإصابة بعدوى أمراض مثل الزهري والسيلان وقوباء الأعضاء التناسلية كانت أعلى بين الذكور غير المختونين.

وتختلف معدلات ختان الذكور حول العالم وفقا للثقافة والدين. وفي دول كثيرة بينها الهند لا يشيع الختان. وفي الولايات المتحدة يجري ختان حوالي ثلثي المواليد الذكور تقريبا كل عام.

ويعتبر هذا البحث جزءا من دراسة أوسع تتقصى عوامل احتمالات الإصابة بفيروس (HIV) تستند إلى سجلات الرجال المترددين على واحدة من ثلاث عيادات للأمراض التي تنتقل أثناء ممارسة الجنس في بوني بالهند في الفترة بين عامي 1993
و2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة