أوغندا: مقتل ثلاثة أشخاص في هجوم لجيش الرب   
الاثنين 19/12/1422 هـ - الموافق 4/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت مصادر عسكرية أوغندية أن ثلاثة أشخاص قتلوا في هجوم يعتقد أنه من فعل مقاتلي ما يسمى جيش الرب للمقاومة. واستهدف الهجوم جنازة في بلدة غولو شمال البلاد أمس بعيد إعلان الجيش الأوغندي قتل ما لا يقل عن 80 مسلحا من جيش الرب في كمين نصبته بجنوب السودان في وقت مبكر من صباح السبت.

وقال متحدث باسم الفرقة الرابعة من الجيش الأوغندي إن مجموعة يعتقد أنها من مقاتلي جيش الرب للمقاومة فتحوا النار عشوائيا على مشيعين في بلدة لاغوت أمس. وأضاف المتحدث أن هذه المجموعات ظلت تجوب هذه المناطق على مدى الشهرين الماضيين مستهدفة المدنيين في عدد من المناسبات.

وأوضح المتحدث أن قوات الجيش تلاحق المسلحين في المناطق الحدودية مع السودان التي انطلق منها الأسبوع الماضي نحو 100 من المقاتلين لمهاجمة الجيش الأوغندي.

وكانت القوات الأوغندية قد أعلنت مقتل نحو 80 من المسلحين في منطقة لوبون على بعد 15 كلم داخل الأراضي السودانية بعد معارك مع نحو 300 مقاتل أثناء هجوم لقوات جيش الرب على بلدة أغورا الأسبوع الماضي وقتلت ثلاثة أشخاص ونهبت أملاك سكان المنطقة قبل أن تتراجع إلى قواعدها.

وأشار متحدث عسكري إلى أن العملية العسكرية كبدت القوات الأوغندية ثمانية قتلى إضافة إلى فقدان ضابط. وأوضح المتحدث أن هجوم جيش الرب الأسبوع الماضي في شمال أوغندا جاء بعد أكثر من عام من الهدوء. وكانت الحكومة الأوغندية أرسلت تعزيزات عسكرية إلى منطقة في شمال غرب البلاد محاذية للحدود السودانية بعد هجوم لمقاتلي جيش الرب شنوه الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة