روش تحسم خلافا مع الشركة المبتكرة لدواء إنفلونزا الطيور   
الخميس 1426/10/15 هـ - الموافق 17/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)

منافسة بين الشركات لإنتاج عقاقير لإنفلونزا الطيور (الفرنسية-أرشيف)
توصلت شركة روش المنتجة الرئيسية للعقار تاميفلو الذي يعتقد أنه أفضل دفاع في مواجهة أي تفشٍ وبائي محتمل لإنفلونزا الطيور، إلى حل لخلاف مع الشركة المبتكرة للعقار بشأن الإنتاج ورسوم حقوق الملكية.

وقالت الشركتان إنه بموجب اتفاق توصلتا إليه اليوم يكون لشركة "جيلياد ساينسز" مبتكرة العقار رأي أكبر في خطط زيادة الإنتاج، بتخويل أجزاء من عملية الإنتاج لمنتج ثالث مثل مصنعي العقاقير من غير أصحاب العلامة التجارية.

وسيبقى نصيب جيلياد من مبيعات تاميفلو طبقا لحقوق الملكية دون تغيير، والذي يتوقع أن يتجاوز مليار دولار رغم أنها ستتوقف عن تحمل عبء تكاليف تصنيع معينة.

وقال كلود زيندر محلل السوق في بنك زد.كي.بي السويسري "النقود ليست مسألة كبيرة، لكن من المؤكد أنه أمر طيب أنهما توصلتا لاتفاق بطريقة ودية".

كما تتضمن التسوية أن تدفع روش 5ر62 مليون دولار للشركة الأميركية كتعويض مالي عما يسمى تكلفة تعديلات السلع بأثر رجعي منذ مطلع عام 2004.

وسيكون لجيلياد رأي أكبر أيضا بشأن بيع تاميفلو كعلاج للإنفلونزا الموسمية، وسيكون لها خيار المشاركة في الترويج للعقار في مناطق معينة بالولايات المتحدة. لكنها قالت إنها لن تفعل ذلك في 2006.

وكان المستثمرون في شركة تصنيع العقاقير السويسرية يخشون أن يتسبب النزاع الذي بدأ في يونيو/حزيران في التأثير سلبا على أسهم الشركة أو مبيعات تاميفلو.

وهددت جيلياد في يونيو/حزيران بإنهاء اتفاق عام 1996 الذي حصلت روش بموجبه على تصريح خاص لتصنيع وبيع العقار المضاد للفيروس في كل أنحاء العالم.

وادعت الشركة الأميركية أن روش أخفقت في تسويق العقار على نحو ملائم، خاصة في الولايات المتحدة ولم تطرحه كعلاج لحالات الإنفلونزا الموسمية في دول أخرى، ولو كانت جيلياد قد انتصرت في النزاع لكانت كل الحقوق في العقار قد عادت إالى الشركة الأميركية.

وتعرضت روش لضغوط من حكومات في مختلف أنحاء العالم لزيادة طاقتها الإنتاجية، وقالت في الشهر الماضي إنها ستأخذ في الاعتبار مسألة السماح لأطراف أخرى على غرار الشركات المصنعة من غير أصحاب العلامات التجارية بإنتاج العلاج.

وقالت روش إن الرسوم التي تتلقاها جيلياد ستبقى دون تغيير إذ ستحصل الشركة الأميركية على ما بين14% و22%، استنادا إلى صافي حجم المبيعات السنوية للعقار.

وأضافت أن النسبة المستحقة للشركة على هذا النحو عن عام 2005 تتراوح بين 18% و19%، ووصلت مبيعات روش من عقار تاميفلو إلى 859 مليون فرنك سويسري، أي ما يعادل 8ر649 مليون دولار أميركي في الأشهر التسعة الأولى من عام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة