مقتل جندي أميركي و28 عراقيا بهجمات متفرقة   
الخميس 1427/8/28 هـ - الموافق 21/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:04 (مكة المكرمة)، 17:04 (غرينتش)

مسلسل العنف العراقي تواصل بقوة في الساعات الماضية (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد عناصره بانفجار عبوة ناسفة استهدفت عربته شمال بغداد مساء الأربعاء، ليرتفع إلى خمسة عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا بالعراق في الساعات الـ48 الماضية.

يأتي ذلك في وقت تواصلت فيه الهجمات بمختلف المدن العراقية مخلفة مقتل 28 مواطنا بينهم 18 من عناصر الأمن.

فقد قتل ستة من رجال الشرطة وجرح اثنان آخران بهجوم شنه مسلحون بقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة على مركز للشرطة بحي الخضراء غربي العاصمة، كما لقي ثلاثة من رجال الشرطة مصرعهم وجرح اثنان آخران بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم بحي الدورة جنوبي بغداد.

وفي بغداد أيضا لقي سبعة مدنيين حتفهم ثلاثة منهم بانفجار عبوة ناسفة بشرق العاصمة وأربعة بينهم اثنان من الحرس الوطني في انفجار سيارة مفخخة بسوق شعبية في منطقة الحرية ذات الغالبية الشيعية بشمال غرب العاصمة. وجرح ثمانية أشخاص آخرين في هذه الهجمات.

وفي بعقوبة قتل مسلحون ثلاثة من أفراد الشرطة بعد مهاجمة دوريتهم بهذه المدينة الواقعة شمال بغداد.

وفي الفلوجة غرب العاصمة لقي سبعة جنود عراقيين مصرعهم بهجمات ومواجهات متفرقة، كما قتل جنديان عراقيان بتفجير ثلاث عبوات ناسفة بالديوانية جنوب العراق.

وفي تطور آخر أعلنت وزارة الدفاع العراقية في بيان أن الجيش اعتقل 67 شخصا يشتبه في أنهم من المقاتلين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية بأماكن متفرقة من العراق.

ملف ذي قار
القوات الإيطالية تعد لمغادرة العراق خلال ثمانية أسابيع (الفرنسية)
وفي تطور آخر تسلمت القوات العراقية الملف الأمني لمحافظة ذي قار
الجنوبية من القوات الإيطالية، خلال مراسم جرت اليوم بالمحافظة حضرها رئيس الوزراء نوري المالكي.

وقال المتحدث العسكري البريطاني الرائد تشارلي بيربريدج إن القوة الإيطالية البالغ قوامها 1600 جندي، ستعود إلى بلادها في غضون ثمانية أسابيع.

وتضم المحافظة أيضا قاعدة جوية أميركية كبيرة قرب أطلال مدينة أور القديمة لن يتم تسليمها للعراقيين، وستبقى قوة أسترالية خاصة قوامها 450 بتلك القاعدة لتتولى مهام الرد السريع في حالات الطوارئ الأمنية.

ومحافظة ذي قار هي ثاني المحافظات العراقية غير الكردية الـ15 التي تسلم للقوات العراقية بعد انسحاب القوات اليابانية من محافظة المثنى الواقعة بالجنوب أيضا قبل شهرين.

وكانت بريطانيا قد انسحبت من قاعدتها الرئيسية بالمحافظة الثالثة وهي ميسان، ليقتصر وجود القوات البريطانية إلى حد كبير على البصرة ثاني أكبر مدينة بالعراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة