الأمن السوري يعلن قتل إسلاميين واعتقال ثالث   
السبت 1426/5/5 هـ - الموافق 11/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 4:05 (مكة المكرمة)، 1:05 (غرينتش)

آثار عملية تفجيرية بضواحي العاصمة السورية (الفرنسية-أرشيف)

قتلت قوات الأمن السورية إسلاميين واعتقلت ثالثا في اشتباكات مع أفراد من جماعة تطلق على نفسها اسم "تنظيم جند الشام للجهاد والتوحيد".
 
وقالت وكالة الأنباء السورية إن قوات الأمن تمكنت من اختراق المجموعة واشتبكت بالأسلحة مع عناصرها الخميس، ما أسفر عن مصرع أحد عناصر الأمن ومقتل اثنين من أعضاء الجماعة أحدهما رئيس التنظيم ويدعى أبو عمر.
 
وأوضحت الوكالة أنه "تمت مصادرة أسلحة في الشقة السكنية في منطقة دف الشوك جنوب دمشق المستأجرة ملجأ, وعثر أيضا في الشقة على وثائق وكتيبات لتنظيم جند الشام".
 
وذكر نفس المصدر أن قوات الأمن كانت أوقفت في وقت سابق من هذا العام بعض أفراد تلك الجماعة دون الإعلان عن ذلك, بهدف الوصول إلى رأس المجموعة أبو عمر.
 
وتقول السلطات السورية إن الجماعة كانت تخطط للقيام بتفجيرات وهجمات على مصالح مختلفة داخل دمشق وريفها، مذكرة بأن أحد أفراد المجموعة زرع في يناير/ كانون الثاني من هذا العام عبوة متفجرة على طريق دمشق زبداني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة