العداء الأميركي غاتلن يتألق بافتتاح لقاء الدوحة الماسي   
السبت 1436/7/28 هـ - الموافق 16/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:57 (مكة المكرمة)، 22:57 (غرينتش)

انطلقت في الدوحة مساء الجمعة منافسات الجولة الأولى من الدوري الماسي العالمي لألعاب القوى، وقدم العداء الأميركي جاستن غاتلن عرضا قويا في سباق مائة متر، مسجلا رقما قياسيا شخصيا في هذه المسافة مقداره 9.74 ثوان.

وحقق غاتلن انطلاقة "صاروخية" ونجح في الحفاظ على تقدمه ليجتاز خط النهاية بفارق مريح عن أقرب منافسيه. وبذلك يبقى سجله خاليا من الهزائم في 16 سباقا على التوالي.

وهيمن غاتلن على سباقات السرعة العام الماضي، حيث غاب حامل الرقم القياسي العالمي الجامايكي يوسين بولت عن معظم اللقاءات بسبب الإصابة، وأظهر العداء الأميركي أنه لا يزال منافسا خطيرا بأداء رائع في أجواء مثالية.

ويعد لقاء الدوحة فأل خير على غاتلن، ففي عام 2012 حقق انتصاره برقم 9.87 ثوان قبل أن يحرز البرونزية الأولمبية في لندن بعدها بثلاثة أشهر، وفي العام التالي مهّد فوزه الطريق نحو الحصول على فضية بطولة العالم.

ويأمل هذا العام تحقيق سلسلة نجاحات عديدة قبل المواجهة المنتظرة مع بولت في بطولة العالم أواخر أغسطس/آب المقبل. ويحمل بولت الرقم القياسي العالمي في سباق مائة متر ومقداره 9.58 ثوان.

البريطاني مو فرح (وسط) جاء في المركز الثاني في سباق ثلاثة آلاف متر (غيتي)

سباقات طويلة
وكان من المتوقع أن تكون المواجهة مثيرة في سباق ثمانمائة متر بين الإثيوبي محمد أمان والكيني أسبل كيبروب، لكن كليهما فشل في احتلال أحد المراكز الثلاثة الأولى، في حين كان الفوز من نصيب العداء الجيبوتي عين الله سليمان.

وحسم العداء الإثيوبي هاغوس جيبرهويت سباق ثلاثة آلاف متر مسجلا 7.38.08 دقائق، ومتفوقا على البطل الأولمبي في سباق خمسة آلاف وعشرة آلاف متر البريطاني مو فرح.

واحتكر العداؤون العرب المراكز الثلاثة في سباق أربعمائة متر، فجاء القطري عبد الإله هارون في الأول (44.85 ثانية)، والبحريني أبو بكر عباس ثانيا، والكويتي كرم طاهر ثالثا.

وفي فئة السيدات، حققت الأميركية المخضرمة أليسون فيليكس فوزا سهلا في سباق مائتي متر، وكانت الوحيدة التي نزلت تحت حاجز الـ22 ثانية، مسجلة 21.98 ثانية.

وحققت عداءة الحواجز الواعدة الأميركية جاسمين تويرز المركز الأول في سباق مائة متر حواجز، في حين حلت الأسترالية سالي بيرسون حاملة ذهبية أولمبياد لندن رابعة.

رمي الرمح
وفي مسابقة رمي الرمح التي شارك فيها المصري إيهاب عبد الرحمن صاحب أفضل رقم في العام الماضي (89.21 مترا)، كان متصدرا حتى المحاولة قبل الأخيرة عندما تمكن الفنلنديان تيرو بيتكاماكي وأنتي روسكانن من انتزاع المركزين الأول والثاني على التوالي، ليتراجع عبد الرحمن إلى المركز الرابع ويكتفي برقم مقداره 83.14 مترا.

ويشارك في جولة الدوحة التي تقام منافساتها على ملعب سحيم بن حمد في نادي قطر الرياضي، 12 بطلا أولمبيا توجوا في أولمبياد لندن 2012، بالإضافة إلى عشرة أبطال عالميين توجوا في بطولة العالم في روسيا 2013.

وتعد دولة قطر الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تستضيف أحد لقاءات الدوري الماسي العالمي لألعاب القوى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة