بوش يبحث عن دعم حلف الأطلسي في العراق   
الخميس 1425/5/6 هـ - الموافق 24/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مظاهرة بتركيا ضد قمة الأطلسي حيث سيطلب بوش منها دعما بالعراق (رويترز)
أفاد البيت الأبيض أن الرئيس جورج بوش سيسعى للحصول على دعم زعماء حلف شمال الأطلسي لقوات الاحتلال في العراق بحجة أن قوات التحالف تضطلع بمهمة نشر الحرية في المنطقة.

وسيشارك بوش في قمة الأطلسي التي ستعقد في تركيا يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين حيث سيحاول إقناع حلفائه في الأطلسي بالمساهمة في تدريب قوات الأمن العراقية ولكن بدون أن يطلب إرسال قوات من الحلف إلى العراق.

وقال البيت الأبيض إنه لن يحدث أي تغيير في جدول أعمال بوش خلال زيارته لتركيا رغم انفجارين وقع أحدهما أمس خارج الفندق الذي سيقيم فيه أثناء زيارته لأنقرة والآخر في حافلة بمدينة إسطنبول وأسفرا عن مقتل ثلاثة أشخاص.

ويأتي سعي البيت الأبيض من أجل دعم الأطلسي وسط تعرض بوش لضغوط داخلية متزايدة من أجل دفع حلفاء واشنطن لمشاركتها في تحمل أعباء الحرب على العراق.

وقال جون كيري المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية القادمة يوم الأربعاء الماضي إنه يتعين على بوش السعي للحصول على "قوات وموارد إضافية" من دول حلف شمال الأطلسي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان إن "ما نحتاجه هو تجهيز وتدريب وتعزيز قوات الأمن العراقية"،، لأنها هي التي ستتولى في النهاية مسؤولية الأمن بالبلاد.

وكان بوش قد بحث مساعدة تدريب قوات أمن عراقية مع المستشار الألماني غيرهارد شرودر ومع زعماء آخرين خلال قمة دول الثمانية قبل أسبوعين في ولاية جورجيا.

وقد عبرت إيطاليا وألمانيا أمس الخميس من استعدادهما للمساعدة في تدريب قوات أمن عراقية تحت مظلة حلف شمال الأطلسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة