الادعاء البحريني يتهم حقوقيين بالقذف   
الاثنين 1424/4/23 هـ - الموافق 23/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وجه الادعاء العام البحريني استدعاء لعدد من الناشطين في الدفاع عن حقوق الإنسان بينهم نساء, للمثول أمام المحكمة في الخامس من الشهر المقبل بتهمة القذف.

ويأتي الاستدعاء على خلفية تقرير نشرته صحيفة أخبار الخليج في أبريل/ نيسان الماضي عن اعتصام قامت به الناشطة بدرية ربيعة أمام وزارة العدل احتجاجا على حكم من المحكمة الشرعية يسحب منها حق حضانة طفلتيها وتضمن تعليقات من المتهمين في قضية القذف بشأن حكم المحكمة.

ووجهت التهم للناشطين البحرينيين بموجب قانون تنظيم الصحافة والطباعة والنشر الذي أثار اعتراضات واسعة في صفوف الصحافيين وتشكلت لجنة لتعديله بأمر من رئيس وزراء البحرين الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة.

وقالت الناشطة البحرينية غادة جمشير رئيسة لجنة العريضة النسائية إن مذكرات الاستدعاء تتهم رئيس تحرير صحيفة أخبار الخليج أنور عبد الرحمن ومحررة بالصحيفة وناشطة بلجنة العريضة ومستشارة اللجنة ومحامي عضو في إدارة الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان ورجل الدين الشيعي محمد سعيد العرادي.

وقد بررت الصحيفة نشرها للموضوع على أساس المصلحة العامة, حسب ما أفاد رئيس تحريرها. أما الشيخ محمد سعيد العرادي فقال إن "القضاة ليسوا فوق النقد لأنهم بشر".

وكان الاستدعاء العام قد أرسل في طلب عدد من المتهمين أنفسهم في مايو/ أيار الماضي ومطلع الشهر الجاري للتحقيق في شكوى رفعت ضدهم من قضاة شرعيين اتهموا الصحيفة والناشطين بالقذف في حقهم.

وتطالب لجنة العريضة النسائية بإصدار قانون موحد للأحوال الشخصية وإدخال إصلاحات في المحاكم الشرعية. وقامت في هذا الاطار بتقديم عرائض للحكومة ونظمت اعتصامات عديدة لتحقيق مطالبها.

وهذه هي المرة الثانية التي يمثل فيها رئيس تحرير صحيفة بحرينية أمام المحكمة، حيث مثل السبت الماضي رئيس تحرير صحيفة الوسط منصور الجمري ومحرر بالصحيفة أمام المحكمة بتهمة نشر خبر عن القضية المعروفة باسم "الخلية الإرهابية" دون إذن من الادعاء العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة