مقتل أربعة بغارة جوية في باكستان   
الاثنين 24/9/1430 هـ - الموافق 14/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 5:59 (مكة المكرمة)، 2:59 (غرينتش)

الغارة الجوية استهدفت ما قيل إنه مركز لحركة طالبان (الفرنسية-أرشيف)

قتل أربعة أشخاص على الأقل وجرح آخرون في غارة نفذتها فجر اليوم بإقليم وزيرستان الشمالي في باكستان طائرة يشتبه في أنها أميركية، واستهدفت ما قيل إنه مركز لحركة طالبان باكستان.

وحسب ما نقله مسؤولون أمنيون وسكان من المنطقة، فإن الغارة خلفت انفجارا ضخما سمع صوته من مسافة بعيدة، وقال مصدر أمني إن بين القتلى مسلحيْن يشتبه في أنهما أجنبيان.

زعيم حصار
وكان زعيم طالبان باكستان بيت الله محسود قد قتل في هجوم مماثل في منطقة مجاورة الشهر الماضي، ووقع أحدث هجوم قرب مير علي، وهي البلدة الرئيسية الثانية في وزيرستان الشمالية.

وفي وقت سابق من يوم أمس قال وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك إن الجيش يحاصر زعيم طالبان في منطقة وادي سوات مولانا فضل الله ويقترب من اعتقاله، وذلك بعد يومين من إعلان السلطات الباكستانية اعتقال خمسة من أبرز قادة الحركة.

وقال مالك للصحفيين بعد اجتماع مع زعماء عشائر البشتون من إقليم الشمال الغربي إن فضل الله محاصر ولا يمكنه الهرب، مؤكدا أن نفوذ الرجل بدأ يتلاشى بعد أن قتل الجيش الباكستاني العديد من قادة حركته أو اعتقلهم.

بيت الله محسود قتل في غارة مماثلة الشهر الماضي (رويترز)
تفجير بخيبر

وفي تطور ميداني آخر حاول مسلح يوم أمس شن هجوم بسيارة مفخخة على نقطة تفتيش قرب محطة وقود في سوات، فتصدت له قوات الأمن بنيران أسلحتها وأردته قتيلا وفجرت سيارته.

وفي مقاطعة خيبر شمال غرب البلاد قتل مسؤولان عسكريان باكستانيان في تفجير عبوة ناسفة عن بعد أثناء مرور موكبهما في هذه المنطقة.

وبعد الحادث شنت القوات الباكستانية هجوما على مخابئ محتملة للمسلحين أدّت إلى تدمير منزلين ومقتل مسلحين، حسب ما قالته تلك القوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة