الرئيس السوري يتعهد بمواصلة دعم حزب الله وحماس   
الجمعة 1428/1/22 هـ - الموافق 9/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
الأسد مقبل على استفتاء لتجديد ولايته (الفرنسية-أرشيف)

تعهد الرئيس السوري بشار الأسد بمواصلة دعم حزب الله اللبناني وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) رغم الضغوط الأميركية.
 
وقال عضو حزب البعث مصطفى المقداد إن الأسد كان واضحا في كلمة أمام القيادة المركزية للحزب يوم أمس بأن دعم سوريا للحركتين سيستمر وأن "مقاومتهما لاستعادة الأرض المحتلة حق مشروع".
 
وقد تحدث عضو آخر في البعث عن إشارة الرئيس السوري إلى ضرورة الحفاظ على الوحدة اللبنانية.
 
سلام شامل
واكتفت وكالة الأنباء السورية الرسمية بالإشارة إلى أن الأسد أكد خلال المؤتمر ضرورة إيجاد حل شامل في الشرق الأوسط تعاد بموجبه كل الأراضي العربية المحتلة عام 1967 بما فيها مرتفعات الجولان السورية.
 
ويبحث مؤتمر القيادة المركزية الذي يدوم يومين تحديد تاريخ قبل يوليو/تموز القادم للاستفتاء على تجديد ولاية الرئيس. وتدوم هذه الولاية سبع سنوات ولا يعتقد أن الأسد سيجد صعوبة في الفوز بها.
 
وقد جددت الولايات المتحدة هذا الأسبوع اتهامها لدمشق بلعب "دور سلبي" في لبنان والعراق, وهو دور تذرعت به واشنطن لفرض عقوبات على سوريا عام 2004.
 
وجاء الموقف السوري وسط تقارير إسرائيلية الشهر الماضي تشير إلى أن سوريا مستعدة للتخلي عن حزب الله وحماس إذا انسحبت إسرائيل من مرتفعات الجولان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة