برلين تدعو لمكافحة الإرهاب بالتصدي للفقر   
الأربعاء 1422/11/23 هـ - الموافق 6/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مليس زيناوي
دعت وزيرة التعاون الألماني هيندماري فيكزوريك-زول اليوم
إلى مكافحة الإرهاب بالتصدي للفقر بدلا من الزيادة في النفقات العسكرية وذلك في أعقاب لقاء مع رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي الذي يزور ألمانيا ضمن جولته الأوروبية التي تشمل أيضا كلا من إيرلندا وفرنسا.

وفي بيان صدر عن وزارة التعاون الألمانية إثر هذا اللقاء, دعت الوزيرة إلى تشكيل ائتلاف دولي ضد الفقر في سياق الائتلاف الدولي لمكافحة الإرهاب.

وأعلنت الوزيرة "أن الرد الجيد في إطار تفادي الإرهاب هو مكافحة الفقر على المستوى العالمي وليس الزيادة في النفقات العسكرية في العالم" وهي وجهة نظر يتقاسمها معها زيناوي على حد قول البيان.

وأعربت فيكزوريك-زول عن ارتياحها لأنه منذ نهاية الحرب بين إثيوبيا وإريتريا في ديسمبر/ كانون الأول 2000, خصصت الحكومة الإثيوبية جهودها المالية لتنمية البلاد وليس للنفقات العسكرية.

وتعتزم ألمانيا -التي خصصت لإثيوبيا سنة 2001 نحو 28.4 مليون يورو- المصادقة على برنامج دعم لثلاث سنوات لهذا البلد كما أوضحت الوزارة. وتعتبر إثيوبيا من البلدان الأكثر فقرا في العالم حيث يعيش نحو تسعين في المائة من سكانها الـ63 مليونا بحوالي دولارين للفرد الواحد في اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة