انتقادات واسعة لأكاديمي كويتي نفى إسلامية الدولة   
الخميس 1425/11/19 هـ - الموافق 30/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:40 (مكة المكرمة)، 19:40 (غرينتش)

رفض عدد كبير من الكويتيين وفي مقدمتهم الإسلاميون التصريحات الأخيرة التي أدلى بها أحمد البغدادي أستاذ العلوم السياسية التي قال فيها "إن دستور الكويت لم ينص علي أنها دولة إسلامية".
 
وأكد عميد كلية الشريعة بجامعة الكويت محمد الطبطبائي في تصريحات للجزيرة نت أن الدستور الكويتي في مادته الثانية نص علي أن دين الدولة الرسمي هو الإسلام وهذا يبطل أي كلام أو تأويل بأن الكويت ليست دولة إسلامية.
 
وقال إن الكويت دولة إسلامية منذ نشأتها سواء قبل إصدار الدستور في 1962 أو بعده، مشيرا إلى أن الإسلام يحكم مناحي حياة المسلمين في الكويت.
 
وأضح الطبطبائي أن الجميع في الكويت حريصون علي مطابقة القوانين للشريعة الإسلامية، مذكرا بأن من يقرأ المذكرة التفسيرية للدستور الكويتي يعرف كيف أن الهدف من وضع الدستور كان الاتجاه نحو تطبيق الشريعة في جميع مجالات الحياة.
 
من جانبه استهجن رئيس جمعية الإصلاح الاجتماعي عبد الله المطوع تصريحات البغدادي وقال إن هذه المسألة ليست في حاجة إلي نقاش مشيرا إلى دور الحضارة الإسلامية وإشادة الغرب بها.
 
وعلى الصعيد الاجتماعي عبر عدد كبير من المواطنين عن استغرابهم لطرح البغدادي مشددين على إسلامية بلدهم، واعتبروا ذلك مصدر اعتزاز وفخر.
 
وكان البغدادي وهو أكاديمي وكاتب ليبرالي نفى في حوار مع صحيفة الرأي العام الكويتية يوم السبت صفة "الإسلامية" عن الكويت.
 
ودلل على أن الكويت استقلت وفقا لمبدأ الليبرالية بالمادة الدستورية التي تقول إن الكويت دولة عربية "ولم ينص على أنها دولة إسلامية" رغم أن دين الدولة هو الإسلام حسب قوله. وتناول البغدادي واقع الحياة الكويتية التي قال إنها تصب في خانة ليبرالية أكثر منها دينية.
 
وأشار إلى أن الدستور والبرلمان والتعليم المدني الذي فصل عن التعليم الديني والقضاء تؤكد هذه الليبرالية. وذهب البغدادي إلى أبعد من ذلك في حديثه حيث قال إن الإسلام وحده لن يقدم مشروعا حضاريا.
 
وشن هجوما علي التيار الإسلامي واصفا إياه بالعاجز وبغير المثقف رغم اعترافه بأنه الأقوى متهما الحكومة بإرخاء الحبل لهذا التيار لحسابات وخوف ممن اسماهم بالكبار.
 
يذكر أن البغدادي الذي سجن في وقت سابق بحكم قضائي لمساسة بالرسول الكريم أطر كتاباته في اتجاه التشكيك والتعريض بالفكر الإسلامي وتياره.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة