حكومة العراق ترحب بتقرير بتراوس وتعتبره دعما لها   
الأربعاء 1428/8/29 هـ - الموافق 12/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
الربيعي: الحكومة تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي بمجال الأمن (الفرنسية)
رحبت حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بتقرير قائد القوات الأميركية في العراق ديفد بتراوس الذي عرضه على الكونغرس أمس الاثنين.

وقالت الحكومة العراقية على لسان موفق الربيعي مستشار الأمن القومي إن حاجتها للقوات المتعددة الجنسيات ستقل في شن العمليات القتالية المباشرة "في المستقبل القريب".

وأعلن الربيعي أن كل قوات الأمن العراقية ستدرب وتزود بالسلاح قبل حلول منتصف العام القادم, معربا عن تقدير الحكومة العراقية "للتضحيات التي قدمها التحالف" والتي قال إنها مهدت لتعزيز النصر والأمن في العراق.

واعتبر الربيعي أن إصدار مثل هذه التقييمات يؤكد مدى شفافية التعامل في تقييم الأوضاع، قائلا إنها "مسؤولية ملقاة على عاتق الجميع في إطار المجتمعات المدنية التي تسعى إلى حماية الديمقراطية". كما اعتبر أن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة تساعد العراقيين بذلك على النجاح.

وأعلن الربيعي أن هدف الحكومة العراقية هو تحقيق الاكتفاء الذاتي في المجال الأمني بأسرع وقت "مع الاعتراف بأننا سنبقى لبعض الوقت بحاجة إلى إسناد قوات التحالف لضمان تحقيق الأمن ضد عدو مخادع ومتوحش".

كان تقرير بتراوس قد أوصى بخفض عدد القوات الأميركية في العراق بنحو ثلاثين ألفا بحلول يوليو/تموز القادم, لكن دون تغيير يذكر في إستراتيجية الحرب.

كما اعتبر الجنرال بتراوس أن خفض عديد القوات الأميركية في العراق بصورة مبكرة سيعود "بنتائج كارثية"، مقترحا سحب قوة أولى من أربعة آلاف عنصر بحلول ديسمبر/كانون الأول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة