مصر تدعو الإعلام للموضوعية   
الثلاثاء 1431/2/10 هـ - الموافق 26/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:32 (مكة المكرمة)، 18:32 (غرينتش)

جانب من اللقاء الأخير بين مصر والجزائر بأم درمان يوم 18 نوفمبر/ تشرين الثاني (الفرنسية-أرشيف)

ناشدت الجامعة العربية وحكومة القاهرة وسائل الإعلام بالتعامل بموضوعية وهدوء مع مباراة منتخبي مصر والجزائر في نصف نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة في أنغولا يوم الخميس.

فقد أعرب رئيس مكتب الأمين العام للجامعة، في بيان اليوم الثلاثاء، عن أمله في أن يمارس الإعلام دورا إيجابيا الأيام المقبلة.

وقال هشام يوسف إن الخطاب الإعلامي العقلاني والموضوعي له دور أساسي في تجاوز أية خلافات، وإثبات أن أواصر الود والعلاقات التاريخية بين مصر والجزائر أقوى من أن تنال منها أزمة عابرة.

من جانبه أكد وزير الإعلام المصري ضرورة التعامل الإعلامي مع تلك المباراة بمنهج متوازن وتناول هادئ، وبشكل موضوعي.

وقال أنس الفقي بعد لقائه رؤساء القنوات التلفزيونية "يجب ألا ندع العواطف تأخذنا بعيدا عن الموضوعية والاحترافية، وأن ننطلق في تناولنا من منطلق قومي وليس من منطلق إقليمي واعتبارها مباراة رياضية وليست حدثا سياسيا".

كما ناشد الصحف المصرية والقنوات الخاصة والإعلام الرياضي على وجه الخصوص بالتعامل مع هذا الحدث الرياضي الكبير بمنهج موضوعي متوازن بعيدا عن أي تعصب أو تحيز لجانب دون الآخر، منطلقين من شعار أن المباراة عربية والفائز عربي وأن العرب استحوذوا على نصف المربع الذهبي وهذا إنجاز في ذاته.

وأكد الوزير ضرورة النظر لهذه المباراة باعتبارها عربية عربية والفائز فيها عربي، وأن وصول فريق عربي للنهائي أيا كان هو رصيد وإنجاز يتحقق للرياضة العربية.


 


 

 

ووصف رئيس اتحاد كرة القدم سمير زاهر مباراة الخميس بأنها "لا تتعدى كونها مباراة كرة قدم بين شقيقين عربيين".



من جهته، قال رئيس الاتحاد الجزائري محمد راوراوة "لن نكثرت بما يكتب أو يقال، سنركز على المواجهة في إطارها الرياضي فقط لأنها مصيرية بالنسبة للطرفين والفائز فيها سيخطو خطوة كبيرة نحو اللقب".

"
أكد وزيرا خارجية مصر والجزائر خلال اتصال هاتفي أهمية التعامل الحكيم مع المباراة
"

اتصال بين البلدين
في الوقت نفسه قال متحدث باسم الخارجية المصرية إن اتصالا هاتفيا جرى بين الوزير أحمد أبو الغيط، ونظيره الجزائري مراد مدلسى.
 
وأكد الوزيران أهمية "التعامل الحكيم مع المباراة" وذلك على خلفية أحداث مؤسفة وقعت بلقاء الفريقين الأخير بالسودان يوم 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي والذي تأهلت الجزائر بموجبه لمونديال جنوب أفريقيا. واتفق أبو الغيط ومدلسي على استمرار التواصل بينهما بهذا الشأن.
 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة