تظاهرات ضد الحرب على العراق في الولايات المتحدة   
الجمعة 1425/1/13 هـ - الموافق 5/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من تظاهرة سابقة بالولايات المتحدة ضد الحرب (الفرنسية-أرشيف)
تشهد الولايات المتحدة في 20 من مارس/آذار الجاري الذي يصادف الذكرى الأولى لاحتلال العراق عددا من التظاهرات للتنديد بالتدخل الأميركي في العراق والمطالبة بإنهاء احتلاله.

وأعلن الاتحاد من أجل السلام الذي ينظم هذه التظاهرات في بيان أن تنظيم هذه الاحتجاجات يأتي بعد أشهر من بروز وقائع دعمت موقفه، بعد أن تبين أن الحرب على العراق كانت غير ضرورية وغير مبررة.

وأشار البيان إلى أن تكاليف الحرب والاحتلال فاقت 100 مليار دولار فضلا عن مئات القتلى من الجنود الأميركيين وآلاف الجرحى "دون أن تلوح في الأفق بوادر لوقفها".

وستجرى التظاهرات في نيويورك وفي مدينة كروفورد الصغيرة في تكساس التي توجد بها مزرعة للرئيس جورج بوش حيث ستتدفق قوافل الناشطين من جميع أنحاء الولاية. وفي فاييتفيل (كارولاينا الشمالية) ينوي متظاهرون آخرون حمل رسالة سلام إلى قاعدة فورت براغ العسكرية.

وكان الاتحاد من أجل السلام نظم تظاهرة شارك فيها حوالي 100 ألف شخص في نيويورك في 15 فبراير/شباط 2003 في إطار الاستنفار العالمي لمناهضة الحرب على العراق.

ويضم هذا الاتحاد الذي أنشئ في أكتوبر/تشرين الأول 2002 بينما كانت تتضح معالم مشاريع الإدارة الأميركية في العراق, كثيرا من المنظمات اليسارية والنقابات والحركات الاجتماعية والطلابية والدينية ومنظمات قدامى المحاربين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة