البطيخي وزنونة يمثلان أمام محكمة عسكرية أردنية   
الخميس 1424/4/13 هـ - الموافق 12/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمان - منير عتيق

سميح البطيخي
نظرت محكمة عسكرية أردنية خاصة في أولى جلساتها أمس الأربعاء القضية المتهم فيها المدير السابق للمخابرات الأردنية سميح‏ ‏البطيخي ونائبه زهير زنونة لمحاكمتهما في إطار قضية التسهيلات البنكية.

وقالت مصادر قضائية أردنية للجزيرة نت في العاصمة الأردنية عمان إنه تم في الجلسة التي منع الصحفيون من حضورها تلاوة الاتهامات الموجهة إلى المسؤولين السابقين واللذين أكدا أنهما غير مذنبين.

وأوضحت المصادر أنه تم توجيه أربع تهم للبطيخى وهى الاحتيال بالاشتراك وتزوير ختم إدارة عامة بالاشتراك والحصول على منفعة شخصية باللجوء لصكوك صورية مصدقة كاذبة وهي تهمة قد تصل عقوبتها إلى السجن 3 سنوات، أما زهير زنونة فقد وجهت إليه تهمتان فقط هما الاحتيال بالاشتراك والحصول على منفعة شخصية.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن المحكمة بناء على طلب دفاع المتهمين أجلت نظر القضية إلى الأسبوع المقبل.

ويقضي قانون المخابرات العامة الأردنية بمثول المتهمين أمام محكمة عسكرية خاصة وهي التي ‏تم تشكيلها قبل يومين بقرار من مدير المخابرات العامة مستشار الملك ومقرر مجلس ‏ أمن الدولة الفريق أول سعد خير.
_______________
*مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة