حقوقيون مغاربة يطالبون بتحقيق في أحداث 1981   
الأربعاء 1427/5/24 هـ - الموافق 21/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:47 (مكة المكرمة)، 3:47 (غرينتش)
طالب حقوقيون مغاربة بفتح تحقيق نزيه في سقوط مئات القتلى بمظاهرات احتجاجية قبل نحو ربع قرن.
 
وقال رئيس المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف "نطالب بفتح تحقيق نزيه في ضحايا أحداث يونيو/حزيران 1981 خاصة بعد اكتشاف المقبرة الجماعية بالدار البيضاء أواخر العام الماضي".
 
وأضاف محمد الصبار أن عملية نقل رفات ضحايا المقبرة الجماعية تمت ليلا وبطريقة شبه سرية, مشيرا إلى أنه تم دفن رفاتهم دون الرجوع إلى رأي عائلات الضحايا كما تنص القوانين.
 
وكانت السلطات فتحت مقبرة جماعية في ثكنة تابعة للإسعاف بالدار البيضاء في ديسمبر/كانون الأول الماضي, حيث دفن ضحايا الاضطرابات التي هزت المدينة قبل 25 سنة احتجاجا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية.
 
وبررت فتحها لتلك الثكنة بأنها تهدف إلى إعادة دفن الجثث بطريقة إسلامية شرعية, نافية أن تكون الثكنة مقبرة جماعية.
 
ويقول حقوقيون إن قوات الأمن أطلقت النار بعشوائية مما أدى إلى سقوط نحو ألف قتيل على الأقل آنذاك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة