مصرفي الفقراء يعلن اعتزامه تشكيل حزب سياسي ببنغلاديش   
الأحد 1428/1/30 هـ - الموافق 18/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:50 (مكة المكرمة)، 20:50 (غرينتش)

يونس نال جائزة نوبل
عن برنامجه لمساعدة الفقراء (الفرنسية-أرشيف)

أعلن المصرفي البنغالي محمد يونس الحاصل على جائزة نوبل للسلام للعام 2006 أنه يعتزم تشكيل حزب سياسي.

وقال يونس الذي حصل على الجائزة عن برنامجه لتقديم القروض الصغيرة للفقراء إنه سيدشن الحزب رسميا في وقت لاحق هذا الشهر وسيطلق عليه اسم "سلطة المواطنين".

واستقبل سكان بنغلاديش من جميع الأطياف حصول يونس على جائزة نوبل بابتهاج كبير وفخر وطني، لكن من السابق لأوانه تحديد ما إذا كان يستطيع استثمار هذه الشعبية في مجال السياسة.

وفي الأسبوع الماضي حث يونس مواطني بنغلاديش من خلال رسالة مفتوحة على الإدلاء برأيهم بشأن ما إذا كان يجب أن ينخرط في الحياة السياسية ويشكل حزبا أم لا.

وقال شركاء ليونس إن رد الفعل كان "إيجابيا للغاية" لكنهم لم يكشفوا عن إحصاءات.

وصرح يونس بأن حزبه سيخوض الانتخابات البرلمانية القادمة التي كانت مقررة الشهر الماضي قبل إرجائها في أعقاب أعمال عنف اجتاحت البلاد بين أحزاب سياسية متنافسة وأسفرت عن مقتل 45 شخصا وإصابة المئات.

وأضاف "لا يمكن أن أبتعد عن السياسة أكثر من هذا. لقد عقدت العزم ولا يهم من يقول أي شيء عني"، معلقا فيما يبدو على ردود الفعل من قبل بعض الزعماء السياسيين.

وكانت زعيمة حزب رابطة عوامي ورئيسة الوزراء السابقة الشيخة حسينة قالت أمس إن "الوافدين الجدد على حقل السياسة عناصر خطيرة يجب النظر إليهم بارتياب".

لكن مودود أحمد الزعيم البارز بحزب بنغلاديش الوطني ووزير القانون السابق في حكومة رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء كان أكثر حذرا في تصريحاته حيث رحب به في عالم السياسة، لكنه قال "أتمنى له النجاح لكنني شخصيا أشعر بأنه سيكون من الأفضل ألا يخوض هذه المجازفة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة