وزير الخارجية السوداني: قوى مغرضة تحرض على السودان   
الثلاثاء 12/9/1422 هـ - الموافق 27/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مصطفى إسماعيل

اتهم وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل -في مقابلة مع قناة الجزيرة من موسكو- ما أسماها بعض القوى المغرضة التي تحاول الاصطياد في الماء العكر بالتحريض على ضرب السودان. وقد بدأ إسماعيل أمس زيارة إلى روسيا تستمر ثلاثة أيام هي الأولى لوزير سوداني منذ عشر سنوات.

وناقش الوزير السوداني مع نظيره الروسي إيغور إيفانوف الحملة الأميركية ضد ما تسميه واشنطن بالإرهاب وسبل التعاون المشترك في مرحلة ما بعد العقوبات التي رفعت مؤخرا عن السودان.

واتهم إسماعيل في مقابلة مع قناة الجزيرة ما أسماها "بعض القوى المغرضة التي تحاول الاصطياد في الماء العكر" بالتحريض على ضرب السودان، وذلك إثر ما تردد عن توجيه ضربة أميركية للسودان في إطار الحملة ضد ما يسمى بالإرهاب.

وأضاف "لم نسمع حتى الآن تصريحا من أي جهة رسمية أميركية بهذا الإجراء, ولذلك لا نكترث كثيرا بالاتهامات التي ليس لها أي جهة رسمية". كما أعرب عن رفض بلاده لتوجيه أي ضربة عسكرية ضد أي دولة عربية, ولم يستبعد وجود قوى قد يكون وراءها ما أسماها مجموعات ضغط إسرائيلية تدفع الإدارة الأميركية للتحرش بدول عربية.

وقال وزير الخارجية السوداني إن زيارته لموسكو تأتي تلبية لدعوة وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف, مشيرا إلى وجود علاقات في مختلف المجالات بين السودان وروسيا خاصة بعد رفع العقوبات عن الخرطوم في سبتمبر/ أيلول الماضي. كما شدد مصطفى إسماعيل على أهمية الدور الروسي في العالم العربي معتبرا روسيا الجناح الثاني في عملية السلام بالشرق الأوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة