وثائقي يعرض حياة عازف البيانو سيمور برنستين   
السبت 1435/11/20 هـ - الموافق 13/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:45 (مكة المكرمة)، 8:45 (غرينتش)

شكل عازف البيانو الكبير سيمور برنستين محور الفيلم الوثائقي الجديد الذي أخرجه إيثان هوك ويحمل عنوان "سيمور: إن أينتروداكشن"، وهو تصوير حميمي لعازف البيانو الكلاسيكي والمدرس والمؤلف الموسيقي، كما يدور الفيلم أيضا حول الشغف والإخلاص في إتقان حرفة ما.

وتحولت محادثة حماسية خلال لقاء جمع بين هوك (43 عاما) وبرنستين (87 عاما) بالصدفة على مائدة عشاء بمانهاتن قبل عدة أعوام إلى صداقة فريدة من نوعها، وقد أراد نجم هوليوود سماع عزف برنستين لكن لم تتحقق أمنيته إلا بعد عام من ذلك اللقاء.

وقال نجم هوليوود "الأمر الذي صدمني والذي أحبه هو أنه عندما يقوم شخص عظيم بعزف البيانو يتوقف كل شيء من حوله".

ولعب برنستين في حفلات بجميع أنحاء العالم لكنه اعتزل في سن الخمسين، ويرجع ذلك في جانب منه إلى أنه لم يكن يحب شعور القلق والجانب التجاري في مجاله، كما أنه أراد أن يتوافر له الوقت لتأليف الموسيقى والتدريس.

ولا يتطرق الفيلم إلى حياة برنستين الشخصية نظرا لحب العازف للخصوصية، وقد وافق عازف البيانو على طلب هوك بالعزف لفرقته المسرحية التي تحمل اسم "لابيرنث".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة