عيون الصينيين تعاني أعباء الدراسة وانتشار التكنولوجيا   
الجمعة 1437/10/4 هـ - الموافق 8/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:18 (مكة المكرمة)، 19:18 (غرينتش)

أظهرت دراسة طبية أن نحو 450 مليون صيني مصابون بـقصر النظر، محذرة من تضاعف هذا الرقم مستقبلا. بينما يرى مختصون أن الظاهرة تعود إلى تزايد الأعباء الدراسية الملقاة على عاتق الطلبة وانتشار الأجهزة الإلكترونية في الصين.

وجاء في دراسة -أعدها مركز دراسات تابع لجامعة بكين- أن نحو 450 مليونا مصابون بقصر النظر، وأن هذا العدد سيتضاعف خلال السنوات المقبلة بحيث سيعاني ثلثا الصينيين تقريبا مشاكل بصرية.

ويعزو مختصون هذه الظاهرة إلى الأعباء الدراسية الكبيرة الملقاة على عاتق الطلبة منذ مراحل الدراسة الأولى، وقراءة المناهج المقررة المطبوعة بالرموز الصينية المعقدة، ولا سيما في ظل انفتاح الصين على العالم خلال العقود الأخيرة وتزايد نهم الصينيين للقراءة والمعرفة.

ولا يقتصر الأمر على ازدياد أعداد الصينيين المصابين بقصر النظر، حيث ارتفعت أيضا حدة الأخطاء الانكسارية في عدسات عيونهم، الأمر الذي يعزو أخصائيو العيون إلى التغير في نمط الحياة، وخصوصا انتشار الأجهزة الإلكترونية وأجهزة الحاسوب.

ويرى بعض الخبراء أن استمرار تراجع الوضع الصحي البصري للصينيين لن يزيد التكاليف الطبية وأعباء الضمان الاجتماعي في البلاد فحسب، بل سيكون له أيضا تأثير في القدرة على العمل ومستوى جودة الحياة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة