كونيمبول يطالب فيفا بالتراجع عن حظر الملاعب المرتفعة   
السبت 1428/6/1 هـ - الموافق 16/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:14 (مكة المكرمة)، 18:14 (غرينتش)
رئيس بوليفيا إيفو موراليس (يسار) مع رئيس اتحاد كرة القدم بأميركا الجنوبية الباراغوياني نيكولاس ليوز  (الفرنسية)

ذكرت اللجنة التنفيذية لاتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية (كونيمبول) أن
الاتحاد سيطالب الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" بالتراجع عن قراره بشأن منع
لعب مباريات كرة القدم على ارتفاعات تزيد عن 2500 متر فوق مستوى سطح البحر.
 
 وقال إدواردو ديلوكا أمين عام اتحاد "كونيمبول" في مؤتمر صحفي عقد مساء
أمس إن اللجنة وافقت بالإجماع على التقدم بطلب لإيقاف العمل بهذا القرار
"لحين الانتهاء من جميع الدراسات بهذا الشأن.
 
كما ينوي اتحاد أميركا الجنوبية مطالبة الفيفا بالسماح بمشاركة أكبر للدول المتأثرة بهذا القرار في عملية التشاور من أجل التوصل إلى قرار "ثابت وعادل".
 
ومن المقرر أن يتم عرض وجهة نظر أميركا الجنوبية على اللجنة التنفيذية للفيفا في اجتماعها يوم 27 من الشهر الجاري في زيوريخ بسويسرا من خلال وفد يضم الباراغوياني نيكولاس ليوز رئيس الاتحاد ومعه البرازيلي ريكاردو تيكسييرا والأرجنتيني خوليو غراندونا.
 
وكان السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا أعلن في أواخر الشهر الماضي عن منع إقامة مباريات كرة القدم على ارتفاعات تزيد على 2500 متر فوق مستوى سطح البحر مرجعا ذلك لأسباب طبية.
 
وأسفر هذا القرار عن ردود فعل غاضبة في أمريكا الجنوبية بأكملها حيث
بدأت بعض الاتحادات الوطنية في مواجهة هذا القرار كما انضم السياسيون إلى هذه الجهود وفي مقدمتهم رئيس بوليفيا إيفو موراليس التي تعد بلاده الأكثر تأثرا بهذا القرار حيث ترتفع عاصمتها لاباز وعدد من أبرز مدنها بأكثر من 2500 متر عن سطح البحر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة