واشنطن تتهم موسوي باستهداف البيت الأبيض   
السبت 1424/6/11 هـ - الموافق 9/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موسوي يواجه تهمة استهداف البيت الأبيض
قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الإدعاء العام الأميركي اتهم زكريا موسوي بالتخطيط لخطف طائرة لإسقاطها فوق البيت الأبيض في هجوم منفصل عن هجمات 11 من سبتمبر/ أيلول 2001.

ووجهت التهمة لموسوي في جلسة مغلقة عقدت في 30 يناير/ كانون الثاني، ويستند هذا الاتهام إلى شهادة فائز بافانا الماليزي المعتقل في سنغافورة بتهمة الإرهاب.

وقال مساعد النائب العام كينيث كاراس إن "موسوي كان يعلم تمام العلم لماذا أتى إلى هنا، كان ذلك لإسقاط طائرة على البيت الأبيض مع أشخاص آخرين".

ويقول مستشارو موسوي إن شهادة بافانا يمكن أن تساعده لأنها تتضمن تأكيدا من الماليزي بأنه يعتبر موسوي مجنونا. وقد منعت القاضية برينكيما إرسال رسالة من موسوي إلى البريطاني ريتشارد ريد المتهم بمحاولة تفجير طائرة بين باريس وميامي في ديسمبر/ كانون الأول 2001 بمتفجرات في حذائه.

وحكم على ريد في يناير/ كانون الثاني الماضي في الولايات المتحدة بالسجن مدى الحياة، وقالت نيويورك تايمز إن القاضية صادرت الرسالة بعدما رأت الشرطة الفدرالية أنها يمكن أن تتضمن رسالة مشفرة.

يذكر أن موسوي الفرنسي الجنسية كان اعتقل في الولايات المتحدة قبل 11 سبتمبر لمخالفته قوانين الهجرة، وهو الوحيد الذي يحاكم لعلاقته بالهجمات. وأقر موسوي بأنه من أنصار أسامة بن لادن ولكنه نفى أنه كان ينوي المشاركة في مثل هذه الأعمال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة