الجيش يواصل حصار عشرات المسلحين شرق الجزائر   
الخميس 1428/3/18 هـ - الموافق 5/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:51 (مكة المكرمة)، 14:51 (غرينتش)
جبال وغابات منطقة تابلات (الجزيرة نت-أرشيف)

يواصل الجيش الجزائري حصاره عشرات المسلحين في منطقة أميزور بولاية بجاية شرق الجزائر, بالتزامن مع عملية أخرى بدأت في ولاية بسكرة.
 
وحسب صحيفة ليبرتيه فإن عملية إميزور (في منطقة القبائل) والتي بدأت منذ 12 يوما ووصفت بالأكبر منذ يونيو/حزيران 2004 انتهت حتى الآن بمقتل 21 مسلحا ينتمون إلى "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" التسمية الجديدة للجماعة السلفية للدعوة والقتال.
 
واستخدم الجيش -وبكثافة- الأسلحة الثقيلة بما فيها الدبابات لدخول المناطق الملغمة التي تقود إلى الغابات التي يتحصن بها المسلحون.
 
عملية مشونش
وفي منطقة مشونش بولاية بسكرة نحو 420 كلم إلى الجنوب من العاصمة بدأت عملية كبرى أخرى حوصر خلالها عشرات المسلحين.
 
ونقلت ليبرتيه عن مصادر وصفتها بالموثوقة قولها إن العملية التي بدأت أول أمس -بعد مصرع ثلاثة جنود وجرح سبعة آخرين- تستهدف نحو 50 مسلحا يملكون عتادا متطورا, ويوجد بينهم عناصر من مالي والنيجر والمغرب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة