صربيان يستسلمان للاهاي بشأن مذبحة سربرنيتشا   
السبت 1426/3/1 هـ - الموافق 9/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:52 (مكة المكرمة)، 15:52 (غرينتش)
مذبحة سربرنيتشا التي راح ضحيتها أكثر من ثمانية آلاف مسلم (الفرنسية-أرشيف)
سلم اثنان من المشتبه في ارتكابهم مذبحة سربرنيتشا عام 1995 أنفسهم للمحكمة الدولية في لاهاي والخاصة بجرائم الحرب بيوغوسلافيا السابقة حسب وسائل الإعلام في بلغراد.
 
وقالت المحكمة إن ضابط الجيش الصربي السابق ميلوراد تربيتش (47 عاما) سلم نفسه للمحكمة التابعة للأمم المتحدة.
 
كما أعلنت الحكومة الصربية أمس أن الضابط السابق في الجيش الصربي فويادين بوبوفيتش (48 عاما) سيسافر إلى المحكمة الخميس المقبل.
 
ويواجه القائدان السابقان إلى جانب عدد آخر من الضباط  اتهامات بالمشاركة في المذبحة التي راح ضحيتها أكثر من ثمانية آلاف مسلم في مدينة سربرنيتشا شرقي البوسنة. ووصفت المذبحة بأنها أسوأ جريمة حرب شهدتها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

ولايزال راتكو ملاديتش قائد جيش صرب البوسنة خلال الفترة من 1992 إلى 1995 هاربا. ويعد ملاديتش من أبرز المطلوبين مع الزعيم الصربي السابق رادوفان كارازيتش.

ونقلت الصحف الصادرة في بلغراد عن الشرطة اليوم قولها إنه من المتوقع إلقاء القبض خلال الأيام القليلة المقبلة على رئيس أركان الجيش اليوغسلافي السابق الجنرال نيبويسا بافكوفيتش الذي وجهت إليه المحكمة تهمة ارتكاب جرائم حرب في كوسوفو عام 1999.


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة