قتيل للناتو بعمليات جنوبي أفغانستان   
السبت 1430/5/29 هـ - الموافق 23/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:20 (مكة المكرمة)، 7:20 (غرينتش)
القوات الأميركية بأفغانستان في انتظار تعزيزات إضافية (الفرنسية-أرشيف)
قتل جندي من قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في مواجهات بجنوب أفغانستان, وذلك طبقا لما قاله بيان لقيادة القوات الدولية.
 
ولم يوضح البيان تفاصيل بشأن المواجهات, كما لم يكشف عن جنسية القتيل انتظارا لتصريح رسمي بهذا الصدد.
 
وبذلك يرتفع إلى 107 عدد قتلى القوات الدولية في أفغانستان منذ مطلع العام الجاري. وكانت أميركية قد قتلت بانفجار في شمال كابل الأربعاء الماضي.
 
يشار إلى أن حركة طالبان استعادت نشاطها في مناطق بجنوب أفغانستان خلال السنوات الثلاث الماضية, وسيطرت على مواقع كانت قد فقدتها بعد الاجتياح الأميركي عام 2001.
 
وينتظر وصول نحو 21 ألف جندي أميركي إضافي لتعزيز العمليات, ويتوقع نشر معظمهم في الجنوب, في إطار خطة الرئيس باراك أوباما في أفغانستان.
 
وكان القائد العسكري الأميركي جيفري سكلوسيرز قد تحدث قبل أيام عن توجه أعداد من مسلحي حركة طالبان إلى الحدود مع باكستان للاشتراك في عمليات ضد القوات الحكومية هناك.
 
ولم يحدد القائد الأميركي أعداد مسلحي طالبان الذين يتجهون إلى الأراضي الباكستانية, لكنه قال إن ذلك العدد أكبر من أعدادهم في أي وقت مضى.
 
على صعيد آخر هبطت طائرة تابعة للقوات الدولية اضطراريا في أرزوغان بجنوب البلاد, لأسباب "فنية" دون إصابات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة