قتلى الفيضانات نحو ألف وإثيوبيا تناشد المجتمع الدولي   
الخميس 1427/7/22 هـ - الموافق 17/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:14 (مكة المكرمة)، 20:14 (غرينتش)

ارتفع عدد القتلى جراء الفيضانات التي تشهدها إثيوبيا منذ 12 يوما إلى 870 شخصا مع احتمال ارتفاع العدد لأكثر من ذلك في ظل فقدان مئات الأفراد.

وطالبت الحكومة الإثيوبية من مواطنيها في المناطق التي تتعرض للفيضانات بالصعود للأماكن المرتفعة خشية من اجتياح الفيضانات لمساحات أوسع في ظل استمرار انهمار الأمطار الموسمية.

وقال رئيس الشرطة في إقليم أومو الجنوبي الذي تعرض لأسوأ الفيضانات إن "مئات جثث الضحايا لم نتمكن من العثور عليها وخاصة في القرى التي تغمرها المياه".

ووجهت أديس أبابا نداء للمجتمع الدولي بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للضحايا في مناطق مختلفة من البلاد.

وقالت الحكومة في بيانها إن العديد من السدود الكبرى في البلاد لم تعد قادرة على تحمّل مستويات المياه المرتفعة بسبب الأمطار الغزيرة.

وتسببت الفيضانات في تشريد آلاف الأشخاص ونفوق العديد من الحيوانات وتدمير آلاف المنازل.

وبذلت فرق الإنقاذ وأجهزة الدولة جهودا في سبيل مساعدة الناجين وإسعاف المصابين باستخدام المروحيات والقوارب.

وحذرت الفرق الطبية من انتشار الأوبئة والأمراض وخاصة الكوليرا في صفوف المنكوبين في ظل تلوث مياه الأنهار وعدم قدرة السلطات على انتشال الجثث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة