طقس الشتاء يسبب زيادة حالات الوفاة بالقلب   
الاثنين 1429/6/6 هـ - الموافق 9/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)

الطقس البارد يزيد من ضغط الدم ويشكل عبئا أكبر على القلب (يو بي أي-أرشيف)

قال باحثون إن الطقس البارد يعزز الالتهاب في الجسم وهي نتيجة ربما تساعد في تفسير سبب زيادة حالات الوفاة المتعلقة بشرايين القلب خلال أشهر الشتاء.

وفي دراسة لبالغين لهم تاريخ من الإصابة بأزمات قلبية لاحظ الباحثون أن خمسة أيام متعاقبة من الطقس البارد تؤدي إلى زيادة مستويات الدم في مؤشرين للالتهاب وهما (سي آر بي) و(إنترلوكين6).

ويقولون إن مستويات مؤشر الالتهاب الفبرينوجين تزيد بعد ثلاثة أيام فقط من الطقس البارد.

ويقول عضو مركز الأبحاث الألماني للصحة البيئية في نوربيرج الدكتور ألكسندر شنايدر وزملاء له إن هذه التغيرات تشير إلى آلية يرتبط بها الطقس البارد بزيادة في حالة الوفاة بأمراض شرايين القلب.

وقاس فريق شنايدر مؤشرات الالتهاب الثلاثة في خمسة آلاف و813 عينة دم من نحو ألف بالغ أصيبوا بأزمة قلبية في السنوات الست الماضية وكانت المراكز المشاركة في هذه الدراسة موجودة في نطاق واسع من المناطق المناخية.

تاثير البرد على الدم
"
تثير ضغوط البرد عمليات تجعل الدم أكثر كثافة وتزيد من قدرته على التجلط مما قد يؤدي لحالات مرتبطة بشرايين القلب

"
ويقول الباحثون في عدد مايو/أيار من دورية علم الأوبئة إن انخفاض درجة الحرارة عشر درجات مئوية خلال خمسة أيام من متوسط درجات حرارة الهواء قبل سحب الدم ارتبط بزيادة نسبتها 4% في مؤشر (سي آر بي) وزيادة قدرها 3.3%في مؤشر إنترلوكين 6 وزاد الفبرينوجين بنسبة 1.3% في فترة ثلاثة أيام.

وقال شنايدر وزملاؤه "إن هذا قد يؤدى إلى خطر إضافي لتطورات تتعلق بشرايين القلب في المرضى سريعي التأثر".

ويقولون إن نتائجهم "تشير إلى آلية بيولوجية" للاختلاف الموسمي الملاحظ في الوفاة من أمراض القلب والجلطة الدماغية لدى كبار السن.

ومن المعروف أن الطقس البارد يزيد من ضغط الدم ويشكل عبئا أكبر على القلب وهو الذي قد يساعد أيضا في تفسير زيادة معدلات حالات الوفاة المفاجئة بسبب شرايين القلب خلال فصل الشتاء.

وقد تثير ضغوط البرد أيضا عمليات تجعل الدم أكثر كثافة وتزيد من قدرته على التجلط الذي يمكن أن يؤدي إلى حالات مرتبطة بشرايين القلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة