25 قتيلا في انفجار باكستان   
الاثنين 1431/1/12 هـ - الموافق 28/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:37 (مكة المكرمة)، 17:37 (غرينتش)

أسفر انفجار وسط موكب شيعي في مدينة كراتشي العاصمة التجارية لباكستان عن سقوط 25 قتيلا وإصابة العشرات بجروح، وذلك في ثالث هجوم من نوعه منذ انطلاق الاحتفالات بيوم عاشوراء.
 
وقال وزير الداخلية الباكستاني رحمان مالك إن 25 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في ذلك الهجوم الذي أصيب فيه أيضا أكثر من 50 شخصا.
 
وبشأن تفاصيل الانفجار قال الوزير إن شخصا فجر نفسه في الموكب، ودعا السكان الشيعة إلى تعليق الاحتفالات بذكرى عاشوراء.
 
ووقع الانفجار رغم التدابير الأمنية الصارمة التي فرضتها السلطات الباكستانية حيث جند الآلاف من قوات الأمن لتفادي وقوع هجمات مسلحة أو تفجيرات تستهدف مواكب الشيعة في الاحتفالات بعاشوراء.
 
ويأتي هذا الانفجار بعد يوم من تفجيرين وقعا أمس الأحد استهدف أحدهما مئات الشيعة المحتفلين بعاشوراء في المنطقة الخاضعة للإدارة الباكستانية من إقليم كشمير المتنازع عليه مع الهند ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل. وقد وقع الانفجار الثاني في كراتشي وأسفر عن إصابة 17 شخصا.
 
وفي أعقاب تفجير اليوم عم الغضب المشاركين في الموكب، حيث هاجموا صحفيين وأفراد الشرطة وأضرموا النار في محلات تجارية وسيارات.
 
ودعا قائد شرطة كراتشي وسيم أحمد إلى الهدوء وقال إنهم عثروا على رأس منفذ التفجير.
 
وقد أدان الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني بشدة ذلك الانفجار، وأمرا بإجراء تحقيق فوري وتقديم تقرير بشأن الانفجار.
 
كما أمر زرداري وجيلاني بتوفير أفضل التسهيلات الطبية الفورية للمصابين، وناشدا أيضا المواطنين التزام الهدوء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة