استئناف محاكمة ثلاثة من صحفيي الجزيرة بمصر   
الأربعاء 1435/5/5 هـ - الموافق 5/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 4:01 (مكة المكرمة)، 1:01 (غرينتش)
كريست (يمين) وباهر (وسط) وفهمي اعتقلتهم السلطات بينما كانوا يقمومون بواجبهم الإعلامي (الجزيرة-أرشيف)
تستأنف اليوم الأربعاء محاكمة ثلاثة من صحفيي شبكة الجزيرة المعتقلين في مصر، وهم بيتر غريستي ومحمد فهمي وباهر محمد، فيما طالبت الأمم المتحدة بإطلاقهم، وسط حملة انتقادات دولية واسعة لاحتجازهم.
 
وتوجه السلطات المصرية إلى الصحفيين الذين يعملون بقناة الجزيرة الناطقة باللغة الإنجليزية تهم الانتماء إلى منظمة إرهابية ونشر أكاذيب تضر الأمن الوطني، وهو ما نفوه في الجلسة الأولى لمحاكمتهم في 20 فبراير/شباط الماضي.

وكان الصحفيون الثلاثة اعتقلوا في 29 ديسمبر/كانون الأول في الفندق الذي كانوا يقيمون فيه بالقاهرة، بينمان كانوا يؤدون عملهم الصحفي في نقل وقائع الأحداث.

كما تعتقل السلطات مراسل قناة الجزيرة الزميل عبد الله الشامي منذ 14 أغسطس/آب الماضي عندما كان يقوم بعمله في تغطية فض قوات الأمن لاعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية.

وقد أثار اعتقال موظفي الجزيرة حملة انتقادات دولية واسعة من جانب مؤسسات إعلامية ومؤسسات حقوقية ونظم العديد من الفعاليات للتضامن معهم والمطالبة بإطلاقهم.

دعوة للإفراج
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة مارتن نزبركي إن الصحفيين الذين يزاولون عملهم المهني لا ينبغي أن يكون مكانهم المعتقل.

وردا على سؤال حول استمرار اعتقال صحفيي شبكة الجزيرة في القاهرة، دعا نزبركي السلطات المصرية إلى الإسراع في إطلاقهم.
video

وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أعرب في وقت سابق عن قلقه من اعتقال الصحفيين في مصر والتضييق على حرية الصحافة.

وشارك العديد من الصحفيين والإعلاميين والحقوقيين في عدد كبير من العواصم العربية والغربية في وقفات احتجاجية تضامنية الخميس الماضي مع صحفيي شبكة الجزيرة المعتقلين بمصر، للمطالبة بالإفراج عنهم ولفت أنظار العالم إلى ما يتعرض له الصحفيون هناك منذ انقلاب 3 يوليو/تموز الماضي.

وفي بداية فبراير/شباط الماضي، كرر الاتحاد الدولي للصحفيين دعوته السلطات المصرية للإفراج عن الصحفي الأسترالي غريست وزملائه العاملين بقناة الجزيرة، بعد أن كشفت رسائل بعثها غريست من زنزانته بالقاهرة عن الظروف القاسية التي يحتجزون فيها. 

وتعرضت مكاتب وطواقم شبكة الجزيرة في مصر لـسلسلة مضايقات منذ عزل الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز حيث اقتحم في اليوم نفسه مكتب الجزيرة، وصودر عدد من الأجهزة الخاصة به.

كما دهمت قوات الأمن فريق قناة "الجزيرة مباشر مصر" واحتجزت 28 منهم لساعات عدة. وفي 12 يوليو/تموز الماضي أوقف خمسة من طاقم الجزيرة الإنجليزية في السويس لساعات عدة.

وكانت السلطات المصرية قد أفرجت عن مصور شبكة الجزيرة محمد بدر الشهر الماضي الذي قال في مؤتمر صحفي إنه كان يتعرض للإساءة ولمعاملة وحشية يوميا تقريبا على أيدي أفراد الأمن طيلة فترة احتجازه التي استمرت زهاء سبعة أشهر، وجاء الإفراج بعد تبرئة محكمة مصرية ساحته من تهم ارتكاب أعمال عنف أثناء اشتباكات في القاهرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة