أنان يلوح بإجراءات عقابية ضد السودان   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)

أنان امتنع عن تحديد إطار زمني لتحرك الخرطوم في دارفور (الفرنسية)
ألمح الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إلى احتمال اتخاذ مجلس الأمن الدولي إجراءات عقابية ضد السودان ما لم تتحرك الخرطوم لتخفيف الأزمة الإنسانية في دارفور.

وقال أنان –الذي يزور الخرطوم غدا الأربعاء في مؤتمر صحفي بالدوحة- "اعتمادا على ما نراه على الأرض قد يضطر المجلس إلى اتخاذ خطوات أخرى، إذا كانت هذه الحكومة غير قادرة أو غير راغبة في أن تفعل ذلك فإنه يتعين على المجتمع الدولي أن يفعل شيئا حيال ذلك".

ولم يفصح أنان عن مزيد من التفاصيل، كما رفض تحديد إطار زمني لتحرك الخرطوم لكنه قال إنه سيناقش الأمر مع القادة الأفارقة.

وقد وصل وزير الخارجية الأميركي كولن باول إلى الخرطوم مساء اليوم في زيارة هي الأرفع مستوى التي يقوم بها مسؤول أميركي منذ عام 1978.

وكانت واشنطن هددت بفرض عقوبات على الخرطوم بسبب الصراع في دارفور غربي السودان الذي أودى بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص وشرد أكثر من مليون، ووصفت الأمم المتحدة النزاع المستمر منذ 16 شهرا بأنه أسوأ أزمة إنسانية في الوقت الحاضر.

في غضون ذلك حظرت السلطات السودانية تنظيم أي مظاهرات تتزامن مع زيارة أنان ووزير الخارجية الأميركي كولن باول. وقالت صحيفة الأنباء الحكومية اليوم "قررت السلطات الأمنية حظر أي مسيرات أو تجمعات سياسية نقابية أو شعبية خلال فترة زيارة الأمين العام للأمم المتحدة ووزير الخارجية الأميركية للبلاد".

وكان منظمو المظاهرات صرحوا الأحد الماضي بأن الهدف من المظاهرات سيكون الاحتجاج على "المعايير المزدوجة" للولايات المتحدة والأمم المتحدة في العالم خاصة في ما يتعلق بالصراع الفلسطيني-الإسرائيلي والعراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة