وفاة آلاف البريطانيين سنويا بسبب الآثار الجانبية للأدوية   
الجمعة 1428/12/19 هـ - الموافق 28/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
تشير الاحصاءات إلى أن 13 الف بريطاني عانوا من ردة فعل عكسية بسبب الأدوية (الجزيرة نت)

أشارت إحصاءات نشرها حزب بريطاني إلى أن حوالي 3 آلاف شخص توفوا خلال السنوات الثلاث الأخيرة في بريطانيا بسبب العوارض الجانبية للأدوية التي تناولوها أو جراء حساسيتهم لبعض العقاقير. وعانى أكثر من 13 ألف شخص خلال نفس الفترة من "ردة فعل معاكسة" بسبب تناول بعض الأدوية.

وتتضمن الإحصاءات التي حصل عليها الحزب الليبرالي الديمقراطي حالات رضية تسببت بها أدوية تم الحصول عليها من الصيدليات دون وصفة طبية مثل الأسبرين وإيبوبروفين. وقال خبراء طبيون إن هذه الأدوية ليست بالضرورة مسؤولة عن كل الأضرار الصحية التي تعرض لها هؤلاء المرضى.

وبحسب دراسة نشرت العام الماضي فإن 6.5% من المرضى الذين أدخلوا المستشفيات عانوا من عوارض جانبية بسبب الأدوية التي تناولوها وبأن 4 من بين 5 مرضى كانت الأدوية التي أخذوها مسؤولة عن تردي حالتهم الصحية.

من جهته قال رئيس الأطباء ليام دونالدسون إنه في حين لم يكن بالإمكان تجنب بعض العوارض الجانبية للأدوية التي تناولها الكثير من المرضى إلا أن الحال لا ينطبق على بعضها الآخر.
 
أما النائب في البرلمان البريطاني نورمان لامب فيرى أن "هذه مشكلة خطرة  وتزداد تفاقماً". وحذر من أنها لا تعرض حياة الناس للخطر فحسب بل تفرض أعباء مالية كبيرة على الخدمة الطبية الوطنية في بريطانيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة