عقوبات مشددة تنتظر النادي المصري ورئيسه   
الأربعاء 1426/2/26 هـ - الموافق 6/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:45 (مكة المكرمة)، 14:45 (غرينتش)

يبحث اتحاد كرة القدم المصري إصدار عقوبات مشددة بحق النادي المصري البورسعيدي ورئيسه سيد متولي بسبب اعتداء الأخير على الحكم الدولي محمد السيد بين شوطي مباراة المصري والزمالك في كأس مصر قبل يومين.

وكان الحكم قدم تقريره عن المباراة أمس الثلاثاء إلى لجنة الحكام وتضمن تعرضه لمحاولة اعتداء من متولي بين شوطي المباراة واتهامه بالتواطؤ مع الزمالك بسبب احتسابه ركلة جزاء لمصحلة الزمالك قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين.
 
وأكد السيد في تقريره أن حرصه على عدم اشتعال الموقف دفعه للاستمرار وإدارة الشوط الثاني رغم تهديدات متولى علما بأن المباراة انتهت بفوز المصري 2-1 في ذهاب الدور ربع النهائي للبطولة.

من جانب آخر نفى متولي اتهامات الحكم وأكد أنه عاتبه فقط ولم يحتك به وطالب باستقدام طاقم تحكيم أجنبي لإدارة مباراة الإياب في القاهرة. 

مشكلات بالجملة
ولم تكن واقعة اعتداء متولي على حكم المباراة الوحيدة التي صاحبت اللقاء إذ اعتدى إبراهيم حسن لاعب المصري على مدربه محمد صلاح عقب استبداله قبل نهاية المباراة.
 
وهدد صلاح بترك النادي إذا لم يتم معاقبة اللاعب الذي هدد بدوره بالرحيل من المصري حال تعرضه للعقوبة.
 
وكانت بقية مباريات ذهاب الدور ربع النهائي لكأس مصر أسفرت عن فوز الاتحاد السكندري على طلائع الجيش 1-صفر, والمنصورة على غزل المحلة 2-صفر, وتعادل تليفونات بن سويف وإنبى 1-1، علما بأن مباريات الإياب ستقام في 18 و19 أبريل/نيسان الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة