قتلى عسكريي إيران بسوريا يرتفع إلى 33   
السبت 1437/1/18 هـ - الموافق 31/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)

ذكرت وكالة أنباء مشرق الإيرانية أن عنصرا من قوات التعبئة الإيرانية (الباسيج) قتل في سوريا خلال اشتباكات مع المعارضة السورية المسلحة، دون أن تذكر مكان مقتله أو ظروفه، ليرتفع عدد القتلى الإيرانيين في سوريا إلى نحو 33.

وأوضحت الوكالة أن جنديا يدعى حسين جمالي قتل خلال دفاعه عن "مرقد السيدة زينب" في دمشق ضد من وصفتهم بـ"الإرهابيين التكفيريين".

وبهذا الحادث يرتفع عدد القتلى من العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى نحو 33 قتيلا.

وقد توالت الأنباء مؤخرا عن سقوط قتلى إيرانيين في معارك بسوريا ضد قوات المعارضة السورية، بينهم قادة في الحرس الثوري الإيراني وقوات الباسيج، مثل حسين همداني ونادر حميد.

ولم تدل طهران بإحصاءات عن عدد جنودها الموجودين في سوريا، لكن مسؤولا أميركيا أكد منتصف الشهر الجاري أن ما يناهز ألفي إيراني أو مقاتل ممن تدعمهم طهران يشاركون قرب حلب في هجوم على فصائل المعارضة.

وكان مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري رمضان شريف قد أعلن قبل نحو أسبوع أن بلاده زادت عدد جنودها الذين يقاتلون إلى جانب النظام السوري، بما يتناسب مع مرحلة الحرب البرية الجديدة التي دخلتها سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة