الصحة العالمية تحذر من تفاقم الجوع والفقر بالبلدان النامية   
الاثنين 1426/7/17 هـ - الموافق 22/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)

عدد الأشخاص الذين يعانون من نقص الغذاء ارتفع بمقدار 34 مليون في أفريقيا (الفرنسية-أرشيف)

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن معظم الدول الفقيرة لن تحقق الأهداف العالمية لخفض وفيات الأطفال وتحسين الرعاية الصحية للأمهات وتقليل الوفيات الناجمة عن الإصابة بالإيدز وأمراض أخرى بحلول عام 2015.

وقالت المنظمة في تقرير صدر اليوم إن معدلات الإصابة بسوء التغذية ووفيات الأطفال تزايدت في بعض أكثر المناطق تضررا في آسيا وأفريقيا رغم الجهود الدولية لخفضها.

فخلال الأعوام من 1990 إلى 2002 ارتفع عدد الأشخاص الذين يعانون من نقص في الغذاء بمقدار 34 مليون في دول أفريقيا جنوب الصحراء و15 مليونا في جنوب آسيا، إلا أن العدد انخفض بمعدل 47 مليونا في شرق آسيا.

وأوضح التقرير أن "تزايد أعداد السكان وضعف الإنتاج الزراعي هما السببان الرئيسيان في نقص الأغذية في هذه المناطق".

وقدرت المنظمة عدد الأمهات التي يتوفين أثناء الولادة في أفريقيا وآسيا بنحو 504 آلاف من بين مجمل الوفيات في العالم والبالغ عددها 528 ألفا، في حين تفتقر 200 مليون امرأة أخرى لخدمات آمنة وفعالة لمنع الحمل من أجل خفض معدل وفيات الأمهات بنسبة 75% بحلول عام 2015 مقارنة بعام 1990.

كما أشار إلى أن مستويات وفيات الأطفال دون الخامسة في 14 دولة أفريقية أعلى منها في العام 1990، وإذا استمرت الاتجاهات العالمية الحالية حتى العام 2015 فسيقل خفض معدل وفيات الأطفال دون الخامسة إلى نحو الربع عن الهدف الموضوع وهو الثلثان.

يذكر أن الصحة هي محور إعلان الألفية الذي أصدرته الأمم المتحدة وأقره رؤساء 189 دولة في سبتمبر/أيلول 2000 والذي رسم خريطة طريق لتحقيق ثمانية أهداف بحلول عام 2015. وستتصدر قضايا الألفية جدول أعمال قمة تجمع رؤساء الدول في سبتمبر/أيلول المقبل في نيويورك.

فقر آسيوي
600 مليون من أطفال آسيا لا يحصلون على التغذية الكافية (الأوروبية-أرشيف)
وبالتزامن، أظهر تقرير لمنظمة إغاثة الأطفال (بلان) صدر اليوم الاثنين في بانكوك أن نحو نصف أطفال قارة آسيا يعيشون تحت خط الفقر وأن نحو 600 مليون من البنات والصبية لا يحصلون على التغذية أو الرعاية الصحية أو ظروف الإقامة الكافية.

وأوضح رئيس المنظمة توم ميلر أن هناك نحو 350 مليون طفل في آسيا يعيشون في حالة فقر مدقع مما سيتسبب في آثار مستقبلية سيئة على القارة.

وناشدت المنظمة المجتمع الدولي تخصيص نحو مليار دولار لمحاربة فقر الأطفال وإعفاء الدول النامية من قسط كبير من الديون وتشجيع الدول الغنية لدفع مزيد من الأموال مقابل المنتجات التي تصدرها الدول الفقيرة بالإضافة إلى خفض الدعم في القطاع الزراعي في الدول الصناعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة