السيسي بزي عسكري أثناء زيارة لسيناء   
السبت 1436/9/17 هـ - الموافق 4/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:07 (مكة المكرمة)، 11:07 (غرينتش)

ظهر الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السبت مرتديا الزي العسكري لأول مرة بعد توليه الرئاسة، وذلك أثناء زيارة إلى شمال سيناء بعد أيام من هجمات دامية شنها تنظيم "ولاية سيناء" على مواقع عسكرية.

وأكد السيسي -الذي كان قد وعد أثناء ترشحه للرئاسة بأنه لن يظهر مجددا بالزي العسكري- أن الجيش المصري يقوم بدور عظيم في سيناء، وأن التاريخ سيتوقف طويلا لتسجيل ما قام به، على حد وصفه.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان إن "الرئيس عبد الفتاح السيسي يتفقد عناصر القوات المسلحة والشرطة في شمال سيناء" دون تحديد مكان الزيارة غير المعلنة.

وكان تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم الدولة الإسلامية قد شن الأربعاء الماضي هجمات على أقسام وحواجز الشرطة والجيش في المنطقة، واندلعت مواجهات غير مسبوقة بمنطقة الشيخ زويد حيث تدخل الطيران وقصف مواقع المسلحين.

وبينما قدرت بعض المصادر أعداد القتلى في تلك المواجهات بسبعين عسكريا تحدث الجيش المصري عن 17 فقط من جنوده وعشرات المسلحين.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية أمس الجمعة أن القوات -التي تمشط المنطقة- عثرت على رفات أربعة جنود و24 ممن يشتبه بأنهم مسلحون قتلوا على ما يبدو في الاشتباكات السابقة.

يشار إلى أن الجيش المصري يشن منذ عامين عمليات واسعة النطاق في شمال سيناء لصد هجمات المسلحين التي تستهدف قوات الأمن، والتي ارتفعت وتيرتها في الفترة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة