تعادل سلبي بين النجم والأهلي في ذهاب نهائي أفريقيا   
الأحد 1428/10/17 هـ - الموافق 28/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)
مهاجم النجم أمين الشرميطي وعن يساره لاعب الأهلي حسام عاشور (الفرنسية)

فشل النجم الساحلي التونسي في حسم مواجهته مع ضيفه الأهلي المصري واكتفى بالتعادل السلبي في المباراة التي جرت السبت على الملعب الأولمبي بمدينة سوسة، في ذهاب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.
 
وكان النجم يأمل تحقيق فوز يريحه في مباراة الإياب التي ستجري في العاصمة المصرية القاهرة يوم 9 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، لكن الفريق فشل في تحقيق مبتغاه، بل وكاد يخرج خاسرا على أرضه وبين جماهيره.

في المقابل نجح الأهلي في تكرار النصف الأول من سيناريو 2005 عندما انتزع تعادلا سلبيا من النجم ذهابا ثم فاز عليه في الإياب 3-صفر، ليحرز اللقب قبل أن يحتفظ به في العام التالي على حساب فريق تونسي آخر هو الصفاقسي.
 
فرص قليلة
وشهدت المباراة بداية هجومية للنجم الساعي لإحراز اللقب للمرة الأولى، لكنه وجد صعوبة في اختراق دفاعات الأهلي، ولم تتح للفريقين إلا فرص قليلة تصدى لها الحارسان.
 
وكان أبرز ما في الشوط الأول تسديدة للاعب النجم محمد علي نفخة ارتدت من قائم الأهلي، وذلك بعد دقائق من سقوط لاعب الأهلي محمد بركات داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم الكاميروني رافائيل دوفين إيفيهي اعتبر أنه ادعى العرقلة ومنحه إنذارا سيبعده عن المشاركة في مباراة الإياب.
 
وفي الشوط الثاني ازدادت ثقة لاعبي الأهلي بمرور الوقت وأوشكوا على خطف النقاط الثلاث عندما انطلق بركات منفردا بمرمى النجم في الدقيقة 79، لكنه تعرض لعرقلة من مهدي مرياح الذي طرده الحكم ليبتعد بالتالي عن مباراة الإياب مع زميله سيف غزال الذي نال الإنذار الثاني في الدقيقة 72.
 
وقبل لحظات من النهاية أنقذ عصام الحضري مرماه من تسديدة قوية للمهاجم الشاب أمين الشرميطي، ليخرج الأهلي بتعادل عزز حظوظه في الاحتفاظ باللقب للعام الثالث على التوالي ورفع رصيده من ألقاب المسابقة إلى ستة، علما بأنه يتقاسم مع مواطنه الزمالك الرقم القياسي الحالي وعدده خمسة ألقاب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة