مقتل سبعة مدنيين في غارة جوية بأفغانستان   
الثلاثاء 1429/1/29 هـ - الموافق 5/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)
قضية الضحايا المدنيين بالغة الحساسية في أفغانستان (رويترز-أرشيف)

قتل سبعة مدنيين أفغان من عائلة واحدة بينهم امرأة وطفلان في غارة جوية قالت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة إنها استهدفت قائدا في حركة طالبان بجنوب غرب أفغانستان.

وكانت قوات التحالف شنت غارة جوية على مقاطعة باكوا في ولاية فراه قضى فيها أربعة رجال وامرأة وطفلان في وقت تشكل فيه قضية الضحايا المدنيين أمرا بالغ الحساسية في أفغانستان للحكومة وللقوات الأجنبية.

وقال رئيس شرطة الولاية خياسباز شيرزاي إن الملا مالانج، وهو قائد في طالبان بالولاية، كان الهدف لكنه لم يكن من بين الضحايا.

وزعم مسؤول إقليمي فضل عدم الكشف عن هويته أن المدنيين القتلى أفراد القائد الطالباني المستهدف.

غير أن قوة المساعدة على توفير الأمن الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) وقوات التحالف قالت إنها لا تملك معلومات فورية عن الغارة الجوية.

وسجل عام 2007 مقتل 1977 مدنيا في معارك بأفغانستان من بينهم 240 في غارات جوية لقوات أجنبية، وفقا لإحصاء أعدته منظمة سيفتي أوفيس غير الحكومية التي تراقب أمن المنظمات غير الحكومية في أفغانستان.

وبالتزامن، اعتبرت دراستان أميركيتان غير حكوميتين الأسبوع الماضي أنه بدون مساع دولية للفوز بالحرب وتطوير الاقتصاد فإن أفغانستان ستصبح من جديد "دولة ضعيفة وملاذا إرهابيا".

ومن المقرر أن تقوم وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بزيارة العاصمة البريطانية لندن هذا الأسبوع لبحث إستراتيجية بلادها في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة