بيونغ يانغ تتهم أميركا واليابان بالضغط لوقف معوناتها   
الاثنين 1424/7/20 هـ - الموافق 15/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال في كوريا الشمالية يفرغون شحنة قمح أوروبي (أرشيف)

قالت كوريا الشمالية إن الولايات المتحدة واليابان مارستا ضغوطا على الوكالات التابعة للأمم المتحدة لوقف أو تعطيل شحنات الغذاء لهذه الدولة الشيوعية الفقيرة.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية عن متحدث باسم وزارة الخارجية قوله "إن الوضع الراهن لم يسبق له مثيل"، مرجعا ذلك إلى المواجهة الدولية مع بيونغ يانغ بسبب برنامجها النووي. واتهم المسؤول الولايات المتحدة واليابان ودولا أخرى لم يسمها باستغلال هذه المساعدات كوسيلة ضغط على كوريا الشمالية.

وأضاف أن الولايات المتحدة واليابان ربطتا المعونات بالتعامل مع الأزمة النووية واختطاف كوريا الشمالية في الماضي لمواطنين يابانيين.

وانتقد البلدين لقولهما إن توزيع المساعدات يمثل مشكلة في كوريا الشمالية، داعيا المنظمات الدولية إلى رفض أي محاولة لتسييس المساعدات وجعلها انتقائية.

وتعمل أقل من عشرين من منظمات الإغاثة والهيئات غير الحكومية والوكالات التابعة للأمم المتحدة في كوريا الشمالية التي تعاني من انهيار اقتصادي، ويعتمد عدد من سكانها على المعونات.

ويفيد كتاب صدر حديثا عن المعونات لكوريا الشمالية بعنوان "مفروش بالنوايا الحسنة" أن بيونغ يانغ تلقت في الفترة من 1995 إلى 2001 معونات تبلغ قيمتها نحو مليار دولار.

وانسحبت بعض منظمات الإغاثة مثل أوكسفام البريطانية من كوريا الشمالية بسبب عدم قدرتها على مراقبة توزيع المساعدات واشتباهها بأن يكون جزء منها يوجه إلى المسؤولين أو إلى الجيش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة