قتيل وجريحان من الناتو بمعارك شمال شرقي أفغانستان   
الأربعاء 1428/10/13 هـ - الموافق 24/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:48 (مكة المكرمة)، 10:48 (غرينتش)
حوالي 185 جنديا من قوات إيساف قتلوا هذه السنة (رويترز-أرشيف)

لقي جندي من حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان مصرعه فيما أصيب اثنان آخران بجروح خلال مواجهة أمس مع مسلحين في منطقة جبلية شمال شرقي البلاد، حسب القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن هناك (إيساف).
 
ولم تكشف إيساف عن جنسية الجنود الثلاثة. وتتألف هذه القوة من 40 ألف جندي من 37 بلدا لكن أغلبهم -من الأميركيين- ينتشرون شرق أفغانستان.
 
وأضاف المصدر ذاته أن قوات إيساف المدعومة من القوات الأفغانية تقوم بعملية لوقف ما أسمته "أنشطة لمتطرفين" قالت إنهم كانوا يعدون لهجوم في إقليم كونار الذي يشهد أعمال عنف كبيرة.
 
وقالت إيساف إن طائرات مقاتلة شاركت في المعركة، مضيفة أن "طبيعة الأرض الصعبة في هذه المنطقة الجبلية تعقد مسألة تأكيد الخسائر لدى المسلحين".
 
ولقي حوالي 185 جنديا من قوات إيساف حتفهم هذه السنة، ومعظمهم خلال معارك مع مقاتلي طالبان.
 
يُذكر أن 11 فردا من عائلة أفغانية قتلوا أمس في قصف نفذته طائرات التحالف الدولي جنوب البلاد، كما اعترف ناطق باسم التحالف أن جنوده قتلوا وجرحوا عدة أطفال في حادث آخر بنفس المنطقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة