إجراءات تأديبية ضد نصري وبن عرفة   
الأربعاء 14/8/1433 هـ - الموافق 4/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)

أكد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم اليوم أنه سيتخذ إجراءات تأديبية ضد أربعة لاعبين، هم حاتم بن عرفة ويان مفيلا وسمير نصري وجيريمي مينيز، بسبب سوء السلوك خلال بطولة أمم أوروبا التي ودعها الديوك في ربع النهائي بهزيمة أمام إسبانيا التي توجت لاحقا باللقب.

وقال رئيس الاتحاد نويل لوغرايت "سيمثل اللاعبون الأربعة أمام لجنة الانضباط" التابعة للاتحاد، على اعتبار أن "نظام اللجنة التنفيذية للاتحاد لا يعطيها حق فرض عقوبات"، مضيفا أن "جميع مكافآت الفريق الفرنسي تم تجميدها..، دون استثناء".

وتعرض نصري -الجزائري الأصل- لانتقادات لاذعة بعدما وجه شتائم لصحفي بوكالة الصحافة الفرنسية عقب مباراة الديوك أمام إسبانيا. كما أطلق نصري عبارة "اخرس" أمام عدسات الكاميرا، موجها كلامه إلى أحد صحفيي جريدة "ليكيب" بعد تسجيله هدفا بمباراة إنجلترا في دور المجموعات.

وكانت المباراة الأخيرة في دور المجموعات والتي خسرتها فرنسا أمام السويد صفر-2 شهدت عراكا بين آلو ديارا وبن عرفة -التونسي الأصل- ونصري بالذات في غرفة تغيير الملابس، علما بأن الاخير تشاجر مع مدربه لوران بلان الذي لم يشركه أساسيا ضد إسبانيا.

وفي سياق آخر، نفى لوغرايت التقارير الصحفية التي تحدثت عن رفض ديديه ديشان عرضا لخلافة بلان في منصب المدير الفني، قائلا إنه "يرحب بالعمل" مع ديشان الذي طالب "ببضعة أيام" للتفكير في الأمر.

ويعد ديشان الذي رحل عن تدريب أولمبيك مرسيليا الاثنين الماضي، المرشح الأبرز لخلافة بلان الذي رفض تمديد عقده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة